الأخبار

بحر: المستقبل للمقاومة والرهان على الاحتلال والإدارة الأمريكية خاسر

07 تموز / يوليو 2019. الساعة 01:39 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

قال النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالإنابة أحمد بحر إن المستقبل للمقاومة الفلسطينية التي تمثل خيار الشعوب، والرهان على الاحتلال والإدارة الأمريكية خاسر.

ودعا بحر خلال كلمة ألقاها خلال لقاء قيادة حركة الأحرار بمقرها بغزة بمناسبة الذكرى 12 لانطلاقتها اليوم الأحد، القيادات العربية لوقف الهرولة نحو التطبيع مع الاحتلال والالتفاف حول خيار الشعوب العربية المتمسكة بمقاومة الاحتلال وحقوق وثوابت الشعب الفلسطيني.

ولفت إلى أن الإدارة الأمريكية صنعت تحالفات عربية ضد تحالفات عربية أخرى لتمزيق الموقف العربي، وتفتيت القضية الفلسطينية، ولاستنزاف مقدرات الأمة، وحماية الاحتلال من خلال الاعتراف به والتطبيع معه واستقبال وزرائه في الدول العربية.

وأكد أن وحدة الموقف الفلسطيني أفشل صفقة القرن ومؤتمر البحرين الاقتصادي.

وقال "يجب أن تتمثل الوحدة في شراكة حقيقية في كافة المؤسسات الرسمية الفلسطينية وتمثل جميع أطياف شعبنا الفلسطيني وقواه المختلفة".

واستعرض بحر خلال كلمته المخاطر التي تواجه القضية الفلسطينية واستمرار الانتهاكات من قبل الاحتلال الإسرائيلي بحق المقدسات والمسجد الأقصى وتزايد المستوطنات.

ولفت إلى تمكن المقاومة من تعزيز معادلة الردع مع الاحتلال وتطويرها والقدرة على إدارة الصراع معه، مشددًا على ضرورة استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار، "التي أبدع فيها شعبنا بمختلف أدوات النضال والمقاومة الشعبية".

وبما يتعلق بملف المصالحة أكد النائب الأول للمجلس التشريعي أن المصالحة ما زالت متعثرة بسب تعنت حركة فتح ومحمود عباس، وتشكيل حومة اشتية الغير شرعية.

م غ/ط ع

الموضوع الســـابق

5 أعوام على عدوان 2014 الأكثر شراسة ودموية

الموضوع التـــالي

استشهاد قيادي في كتائب المجاهدين متأثرًا بجراحه بغزة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل