الأخبار

نزّال: ورشة المنامة عُرسٌ بلا عريس

05 تموز / يوليو 2019. الساعة 11:57 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

اسطنبول - صفا

قال نائب رئيس حركة حماس في الخارج محمد نزال إن ورشة البحرين التي عُقدت نهاية يونيو الماضي كانت بمثابة عرسٍ بغياب العريس".

وأضاف نزّال في محاضرة بمدينة يالاوا التركية الخميس، تحت عنوان "واقع القضية الفلسطينية ومستقبلها" أن الجانب الاقتصادي يجب أن يكون انعكاساً للرؤية السياسية، لكن ما يُسمى بصفقة القرن المتعثرة سياسياً.

وقال إن تلك الورشة "جوبهت بمعارضة فلسطينية، ومعارضة عربية إسلامية نسبياً، مما دفع مستشار رئيس الولايات المتحدة جاريد كوشنر إلى الاستعجال بالجانب الاقتصادي".

أضاف أنه "بغياب الفلسطينيين نُزعت الشرعية تماماً عن ورشة المنامة. "فهذه الورشة أرادت أن تعوّض الفشل السياسي بنجاح اقتصادي".

وقال إن "المشكلة بجهل كوشنر وفريقه، وتعاملهم مع قضية وطنية عربية إسلامية بمنطق التجارة، مشيرًا إلى أن ورشة المنامة عبّرت عن خيبتها قبل أن تبدأ، لأن المقدمات الخاطئة تقود إلى نتائج خاطئة. أرادوها عرساً لإعلان نهاية القضية الفلسطينية، فكانت إعلان نعي لصفقة القرن".

وتابع: "لقد أعلن الشعب الفلسطيني موقفاً حاسماً قاطعاً جامعاً بأن القضية الفلسطينية ليست للبيع، هناك إجماع فلسطيني برفض صفقة القرن والخطة الأمريكية". وأكد أن "الشق السياسي مجهول، وإن كانت بعض ملامحه معروفة. كما أن السيادة الإسرائيلية على القدس لا تمتلك أية شرعية دولية، والاعتراف بالسيادة أمريكي فقط".

وقال نزال "نحن على قناعة كاملة بعدالة القضية، وأن فلسطين من بحرها لنهرها هي حق للشعب الفلسطيني. وإذا كانت ظروف العالم العربي والإسلامي لا تسمح بتحقيق هدفنا بالتحرير اليوم، فإنه لا يحق لأي واحد أن يتنازل عن هذا الحق التاريخي والوطني. ولا خيار أمامنا سوى المقاومة، وعلى رأسها المقاومة العسكرية".

وتحدث عن مهمة الشعوب العربية والإسلامية اليوم فشدد أنها "يجب أن تكون في رفض التطبيع، ودعم المقاومة الفلسطينية بكل أشكالها، دعماً سياسياً ومالياً وشعبياً وإغاثياً".

وختم نائب رئيس حركة حماس في الخارج بالقول "انظروا إلى قطاع غزة، يُحاصَر من الأشقاء والأعداء، حصاراً شديداً منذ 12 سنة، لأنه يمثّل نموذجاً في المقاومة. غزة خاضت ثلاث حروب في أعوام قليلة. هذه (إسرائيل) التي ترتعد فرائص كثيرين منها، ترتعد فرائصها من غزة. المقاومة استطاعت أن تُنجز توازن الرعب مع الكيان الصهيوني. فالصاروخ يقابله الصاروخ".

أ ك

الموضوع الســـابق

تقرير إسرائيلي: عبّاس طلب من الوقائي عدم الرد على الهجوم

الموضوع التـــالي

4 إصابات بقمع الاحتلال لمسيرة "كفر قدوم" الأسبوعية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل