الأخبار

"دحلان سيدعمه"

"والّا": الرجوب الأوفر حظاً لخلافة عبّاس

05 تموز / يوليو 2019. الساعة 11:26 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - ترجمة صفا

قال موقع إخباري عبري إن أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب هو "الأوفر حظًا" لخلافة الرئيس محمود عباس.

وزعم موقع "والّا" العبري على تقرير نشره الجمعة أن "تأثير الرجوب في الشارع الفلسطيني والمكانة التي وصل اليها داخل القيادة يدفعانه إلى تولي المنصب ما بعد عباس".

وادعى الموقع أن الرجوب يجمع إلى جانبه مسئولين كبار لدعمه، وأن القيادي المفصول من الحركة محمد دحلان "سيدعم تولي الرجوب رئاسة السلطة خلفاً للرئيس عبّاس".

وكانت صحيفة "بوبليكو" الإسبانية نشرت في تقريرٍ لها قبل عامٍ تقريبًا إمكانية خلافة عباس (83 عامًا) بعد اضطراره للدخول إلى المستشفى ثلاث مرات على التوالي.

وأوردت الصحيفة أن عباس ترأس مقاليد السلطة الفلسطينية لمدة 15 سنة دون أن يجرؤ أحد على إزاحته، وقد تسلم عباس الحكم بعد وفاة الرئيس الراحل ياسر عرفات، نظرا لغياب أي منافس آخر لتولي المنصب، ولم يكن عرفات يثق على الإطلاق في محمود عباس، وقد شهدت علاقتهما توترًا كبيرًا خاصة بعد اندلاع الانتفاضة الثانية في سبتمبر سنة 2000، بالتزامن مع السنوات الأخيرة من حكم عرفات.

وقد تأزمت علاقة الرجلين، -وفق الصحيفة- "نتيجة الاتصالات التي أجراها عباس مع سلطات الاحتلال ودعمه لفكرة التوصل إلى اتفاق سلام حتى بعد أن أصبح واضحًا أن "إسرائيل" ليس لديها نية جدية للتفاوض أو الانسحاب من الأراضي المحتلة. نتيجة لذلك، أبعد ياسر عرفات محمود عباس عن أروقة السلطة".

وذكرت الصحيفة الإسبانية أن "عباس استولى على السلطة إثر وفاة ياسر عرفات وضيق الخناق على المقاومة، وعلى الرغم من الانتهاكات الإسرائيلية طيلة فترة حكمه، إلا أن عباس مازال يؤمن بفكرة السلام بين الدولتين، في الأثناء، لم تأت مساعي عباس لإحلال السلام أكلها ولم تنقذه من تلقي صفعة من الولايات المتحدة عن طريق نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس".

ع ص/أ ك

الموضوع الســـابق

موقع عبري: كوخافي ومؤسس "روابي" تجوّلا سرًا في المدينة

الموضوع التـــالي

تقرير إسرائيلي: عبّاس طلب من الوقائي عدم الرد على الهجوم

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل