الأخبار

وتشريع قوانين تمنح الحقوق الإنسانية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين

هنية يدعو بري للدفع لتحقيق نتائج عملية للحوار اللبناني الفلسطيني

05 تموز / يوليو 2019. الساعة 10:36 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

ثمّن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنيّة "جهود رئيس مجلس النوّاب اللبناني نبيه برّي في إطلاق الحوار اللبناني الفلسطيني".

ودعا هنية في اتصالٍ هاتفي مع المسؤول اللبناني لـ"الدفع نحو تحقيق نتائج عملية للحوار وتشريع قوانين في مجلس النوّاب اللبناني لمنح الحقوق الإنسانية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين في لبنان، ليتمكنوا من العيش بكرامة حتى يعودوا إلى أرضهم".

كما أشاد هنية بموقف برّي الرافض لصفقة القرن ومؤتمر البحرين الذي عُقد نهاية الشهر الماضي.

وشكر رئيس حركة حماس رئيس المجلس في اتصالٍ هاتفيّ على "جهوده الكبيرة في إطلاق الحوار اللبناني الفلسطيني، متمنياً الدفع نحو تحقيق نتائج عملية للحوار وتشريع قوانين في مجلس النوّاب اللبناني تمنح الحقوق الإنسانية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين في لبنان، ليتمكنوا من العيش بكرامة حتى يعودوا إلى أرضهم".

وثمّن حرصه وجهده في السعي لتحقيق الوحدة الفلسطينية وإنجاز المصالحة، وأيضاً إطلاق هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان، مؤكداً حرص الحركة الدائم على الوحدة الوطنية وتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام، واستعدادها المستمر للتجاوب مع أي مبادرة تسعى لتحقيق ذلك.

وختم رئيس حركة حماس اتصاله مع الرئيس برّي بتأكيده على تمسك حركته بثوابت وحقوق الشعب الفلسطيني وخصوصاً حق العودة، ورفضها القاطع لكل مشاريع التوطين والتهجير.

وعقدت مجموعتا العمل اللبنانية والفلسطينية في لبنان اجتماعًا مشتركاً بدعوة من رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني حسن منيمنة في مقر اللجنة في السراي الحكومي ببيروت في 24 من الشهر الماضي وأكدت على رفض مندرجات صفقة القرن، واعتبار كل ما يترتب عليها لاغٍ وباطل وكأنه لم يكن، ورفض التعاطي معها ومع مترتباتها كافة بما فيها ورشة العمل القادمة في البحرين

وأكد المجتمعون كذلك على أن من شأن تمرير الصفقة أن "يضع كلاً من لبنان والعالم العربي في مهب رياح المخططات المشبوهة والخطيرة، ما يقتضي تعزيز التنسيق والتعاون في كل ما من شأنه إفشال صفقة القرن".

كما أكدت وثيقة الرؤية اللبنانية على أن "الموقف من التوطين ينطلق من مقدمة الدستور التي نصت على أنه لا تجزئة أو تقسيم أو توطين".

أ ك

الموضوع الســـابق

مستوطنون يقتحمون المنطقة الأثرية بسبسطية

الموضوع التـــالي

موقع عبري: كوخافي ومؤسس "روابي" تجوّلا سرًا في المدينة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل