الأخبار

مسيرة في العيساوية نصرة للشهيد عبيد

28 حزيران / يونيو 2019. الساعة 03:29 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

جانب من التظاهرة أمام مسجد الأربعين بالعيسوية
جانب من التظاهرة أمام مسجد الأربعين بالعيسوية
تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

انطلقت مسيرة حاشدة نصرةً للشهيد محمد سمير عبيد الذي ارتقى برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس الخميس، وذلك بعد صلاة الجمعة، من مسجد الأربعين بقرية العيساوية شمالي شرق مدينة القدس المحتلة.

وحمل المصلون والشبان والد الشهيد على أكتافهم خلال المسيرة التي جابت شوارع القرية، ورددوا هتافات نصرة للشهيد.

وعقدت صباح اليوم جلسة في محكمة "الصلح" غربي القدس المحتلة، أمهل خلالها القاضي شرطة الاحتلال بأخذ قراراها بتسليم جثمان الشهيد محمد عبيد من عدمه بعد ٤٨ ساعة.

وقال المحامي محمد محمود، إن القاضي لم يُلزم شرطة الاحتلال تسليم جثمان الشهيد عبيد، وإنما أمهلها 48 ساعة لأخذ قرارها "بتسليم الجثمان من عدمه".

وأوضح أنه سيقدم التماسًا إلى المحكمة الاسرائيلية العليا للمطالبة بتسليم جثمان الشهيد.

وذكر المحامي محمود أنه أبلغ شرطة الاحتلال بأنه لا يمكن التفاوض أبدًا على أي شرط يتعلق بدفن جثمان الشهيد خارج قريته، وإنما سيدفن في مقبرة قرية العيساوية.

ولفت إلى أن ما قامت به شرطة الاحتلال بإطلاق الرصاص الحي نحو الشهيد محمد عبيد مخالف لأوامر إطلاق الرصاص، ويلزم الشرطي بإطلاق الرصاص على الجزء السفلي من جسده وليس العلوي.

وكان الأسير المحرر محمد عبيد استشهد مساء أمس بدم بارد، بعد إطلاق جندي ثلاث رصاصات نحوه، ما أدى الى إصابته بصدره وقلبه.

واختطفت قوات الاحتلال الشاب عبيد من مدخل قرية العيساوية بعد اصابته، ونقلته الى مستشفى "هداسا" للعلاج، واستشهد داخل المستشفى.

وجاءت إصابة الشهيد عبيد بعد وقفة احتجاجية نظمها أهالي قرية العيساوية احتجاجًا على ممارسات قوات الاحتلال ضد سكانها منذ أسبوعين.

م ق/م غ/ أ ج

الموضوع الســـابق

إصابتان برصاص الاحتلال بمواجهات في العيسوية

الموضوع التـــالي

صلاة الجمعة للأسبوع الثاني على أراضي "واد الحمص" احتجاجًا على قرار الهدم

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل