الأخبار

قبها: لا يمكن التصدي لصفقة القرن بالإقصاء

25 حزيران / يونيو 2019. الساعة 11:40 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

الضفة الغربية - صفا

أكد القيادي في حركة حماس بالضفة الغربية المحتلة وصفي قبها، الثلاثاء، أنه بدون مصالحة ووحدة وطنية وشراكة سياسية وبرنامج عمل وطني موحد سيتم تمرير المؤامرات، ولن ننجح في التصدي لا لصفقة القرن ولا لمخرجات ورشة البحرين أو جرائم الاحتلال.

واستنكر قبها في تصريح صحفي إقصاء القوى الإسلامية عن فعاليات مناهضة مؤتمر البحرين أمس الإثنين في الضفة الغربية المحتلة.

وقال: "إن رفض أن تكون كلمة للقوى الإسلامية هو تجسيد وانعكاس لهذه العقلية بغض النظر عن الأسباب والمبررات، وهي قمة الأنا التنظيمية والفصائلية، وإذا كانت القوى الإسلامية مرفوضة ضمن هذا المنطق، فأوقفوا ملاحقتها واسمحوا لها ان تمارس دورها في الساحة الفلسطينية."

وأكد أنه " لا زالت هذه العقلية مستمرة، وفي الوقت الذي أحوج ما نكون فيه للمصالحة والوحدة والشراكة الحقيقية حتى نتمكن من مجابهة المؤامرات وجرائم الاحتلال".

وأشار إلى أن "المشاركة في جنين مثلا كانت جد متواضعة أمام حجم الحدث والمؤامرة، فالناس والتجار كانت استجابتها باهتة، فبدل أن يحتشد الناس بالآلاف، كان هناك فقط ما لا يزيد عن 400 أو 500 على أكبر تقدير".

واعتبر أن الناس قرفت التنظيمات والفصائل التي لا تتقن إلا فنون المزايدات، و"هنا لا أريد أن أتطرق إلى مضامين الكلمات ولا التعليق عليها."

واستطرد "لقد عتب البعض على القائمين على الفعالية، لماذا لم تكن الدعوة باسم القوى الوطنية والإسلامية؟، ولماذا كانت الكلمة باسم فصائل منظمة التحرير؟، ولماذا رفض القائمون على الفعالية طلب البعض أن تكون هناك كلمة للقوى الإسلامية؟".

ج / ع ق

الموضوع الســـابق

التراجع عن اتهام فلسطيني باغتصاب طفلة إسرائيلية

الموضوع التـــالي

التربية تستنكر اعتقال الاحتلال أحد الطلبة المتقدمين للثانوية العامة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل