الأخبار

الحية: صفقة القرن لن تمر وسنواجهها بكل الوسائل

24 حزيران / يونيو 2019. الساعة 06:19 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - متابعة صفا

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية إن "صفقة القرن لن تمر ولن يكتب لها النجاح"، مشددًا على أن حركته ستواجهها بكل الوسائل والأدوات.

وأكد الحية أن حركته ستعمل بكل جهد وبكل الأدوات والوسائل لمواجهة الصفقة، "ونحن على يقين أن شعبنا كما أفشل الصفقات والمشاريع السابقة سيفشل هذه صفقة بصموده ومقاومته ووحدته".

وبيّن الحية أن هناك متطلبات عديدة لإفشال صفقة القرن أهمها التخلي عمّاه أسماه "عار أوسلو" وكل ما يربط شعبنا بالاحتلال، وإطلاق يد المقاومة بالضفة المحتلة لضرب العدو.

وشدد على ضرورة تحقيق الوحدة الفلسطينية على أساس الشراكة؛ "فهي واجبة وطنيًّا ودينيًّا وواجب أن نتوحد كشعب في كل أماكن تواجدنا لنواجه المخاطر كلها.

وأضاف "يجب تحقيق الوحدة القائمة على الشراكة؛ لذا نمدّ أيدينا لكافة قوى العمل الوطني والإسلامي وحركة فتح لنتفق على سياسة واضحة كيف نفشل صفقة القرن وإعادة بناء مؤسساتنا، فإن لم نتفق تعالوا لنذهب لانتخابات عامة".

وقال الحية "يقف اليوم شعبنا بكل شموخ وعطاء يرفض الاستسلام والإغراءات ويتصدى للتهديدات ويقاومها بكل بسالة".

وأوضح أن شعبنا دفع وما زال يدفع ثمن الاجتهادات التي أعطت الاحتلال أكثر مما اعطاه وعد بلفور، مضيفًا "الفلسطيني الذي اجتهد ووقّع على أوسلو هو شريك بوعد بلفور، ولا زلنا ندفع ثمنه لليوم هو جزء من ضياع فلسطين".

وأضاف "إن كنّا اليوم نتصدى لصفقة القرن موحدين؛ فإن أول الخطوات المسؤولة هي التخلي عن عار أوسلو التي دمرت القضية الفلسطينية".

وتساءل "كيف يبقى التنسيق الأمني وملاحقة المقاومة واعتقال الرجال والنساء، كيف يستقيم ذلك مع مواجهة صفقة القرن التي تستهدف قضيتنا ووجودنا؟!

وأستهجن الحية الادعاءات التي تقول إن الشعب الفلسطيني يرفض الصفقة قبل أن تعلن بنودها، موضحًا أن الإدارة الأمريكية طبّقتها على أرض الواقع قبل أن تعلن.

وقال "نرفض صفقة القرن لأنها تستهدف حق العودة أساس القضية الفلسطينية، إن إدارة ترامب قبل أن تعلن عن رؤية ترامب للقضية وللمنطقة جاؤوا ليدمروا وكالة الغوث التي انشأت لخدمة اللاجئ الفلسطيني فأغرقوها بالضعف المالي وقطعوا عنها الأموال".

وأضاف "نرفض الصفقة لأنها تستهدف عاصمتنا الأبدية وسر وجودنا على أرض فلسطين؛ إن صفقة القرن أرادت أن تستهدف القدس والأقصى عبر نقل السفارة الأمريكية إلى القدس".

وأكد الحية أن شعبنا يرفض صفقة القرن لأنها أعطت الاحتلال أرضًا عربية، ولأنها تعيد ترتيب المنطقة لصالح الاحتلال؛ "صفقة القرن لا تستهدف غزة وحدها أو القدس أو الضفة بل تستهدف العواصم العربية والمال العربي ومقدرات الأمة".

وتساءل "كيف يسمّى مؤتمر البحرين ورشة ويدعى إليه 80 دولة؟ بل هو مؤتمر "للقضاء على القضية الفلسطينية وبيعها في المزاد العلني ووضع المال المسموم في مقابل الحقوق والمقدسات والعودة".

وجدد الحية دعوته لمملكة البحرين للتراجع عن استضافة المؤتمر، داعيًا المشاركين في هذا المؤتمر للتراجع عن المشاركة.

ف م/أ ك

الموضوع الســـابق

مستوطنون يُسيّجون أرضًا ببلدة يعبد

الموضوع التـــالي

حماس: المجتمعون بالمنامة لا يملكون تفويضًا للحديث بالنيابة عن فلسطين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل