الأخبار

ستقدم تقريرها لمجلس حقوق الإنسان بعد أسبوع

محققة أممية تؤكد تورط بن سلمان بقضية مقتل خاشقجي

19 حزيران / يونيو 2019. الساعة 02:15 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

نيويورك - صفا

أكدت مقررة الأمم المتحدة أغنيس كالامارد اليوم الأربعاء وجود أدلة موثوقة تستوجب التحقيق مع مسؤولين كبار بينهم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في جريمة مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018.

وقالت كالامارد في تقريرها حول قضية مقتل خاشقجي إن "مقتل خاشقجي هو إعدام خارج نطاق القانون، تتحمل مسؤوليته الدولة السعودية".

ولفتت إلى أن السعودية في قتلها صحفياً "ارتكبت عملًا لا يتفق مع مبدأ أساسي من مبادئ الأمم المتحدة، ألا وهو حماية حرية التعبير".

كما دعت المقررة الأممية الأمين العام للأمم المتحدة إلى فتح تحقيق جنائي في مقتل خاشقجي، مشددة على ضرورة إطلاق الولايات المتحدة الأميركية تحقيقاً في جريمة مقتل خاشقجي عن طريق مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وكانت كالامارد التي تقود تحقيقًا دوليًا في جريمة مقتل خاشقجي، قالت عقب زيارة لتركيا هذا العام إن الأدلة تشير إلى أن المسؤولين السعوديين "خططوا وارتكبوا" جريمة وحشية.

ولم يُعثر على رفات خاشقجي، لكن كالامارد قالت إنها وفريقها من خبراء الطب الشرعي والقانون استمعوا إلى جزء من "مواد صوتية تقشعر لها الأبدان وبشعة" بشأن موته حصلت عليها وكالة المخابرات التركية.

وتضغط إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب على السعودية حليفتها الوثيقة بالشرق الأوسط لإظهار "تقدم ملموس" تجاه محاسبة المسؤولين عن مقتل خاشقجي.

وقال مسؤول كبير بالإدارة الأميركية الأسبوع الماضي إن واشنطن تريد أن يفعل السعوديون ذلك قبل حلول الذكرى الأولى لمقتل خاشقجي.

ومن المقرر أن تقدم كالامارد الفرنسية الجنسية تقريرها في 26 يونيو/حزيران الجاري لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة الذي يضم 47 دولة من بينها السعودية.

م ت / ع ق

الموضوع الســـابق

هآرتس: تقديرات إسرائيلية بـ"استفزاز" إيراني قريبًا

الموضوع التـــالي

أمير الكويت يبدأ زيارته للعراق

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل