الأخبار

أعلنت عن تصعيد تدريجي لإجراءاتها

النقابات الصحية بالضفة تنظم وقفة وتعليقًا للدوام اليوم

09 حزيران / يونيو 2019. الساعة 04:09 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

أعلنت النقابات العاملة في القطاع الصحي عن أنها ستعمل كل ما بوسعها للقضاء على ظاهرة الاعتداءات على طواقمها ولو كلفها الأمر إخلاء المستشفيات من كوادرها بشكل كامل، مطالبة بسن قانون رادع لكل من يعتدي على الكوادر الصحية وبأسرع وقت ممكن.

وقررت النقابات تنظيم وقفة احتجاجية من الساعة 8-10-صباحًا اليوم الأحد في جميع مرافق وزارة الصحة والقطاع الخاص ولجميع الموظفين، وتعليق الدوام بشكل كامل في أقسام الأشعة لفنيي الأشعة أيام الأحد والاثنين والثلاثاء من الساعة الثامنة وحتى الساعة الثالثة عصرًا.

جاء ذلك في ختام اجتماع عقد السبت في مقر نقابة الاطباء في الخليل ضم كل من نقابة الاطباء ونقابة اطباء الاسنان ونقابة الصيادلة والطب المخبري والتمريض والتغذية ونقابة الأشعة والتصوير الطبي وفنيي التخدير والبصريات والعلاج الطبيعي وفنيي الاسنان ومساعدي الصيادلة لمناقشة ما آلت اليه الامور في موضوع الاعتداء على فني الاشعة صلاح أبو ماريه قبل عدة ايام في مستشفى الخليل الحكومي، وما تبعه من تشهير وتطاول على الكوادر الصحية على صفحات التواصل.

وأصدرت النقابات جملة قرارات أبرزها: رفض وبشدة أي محاولة للاعتداء على الموظفين أو النيل منهم اثناء تأديتهم لواجبهم الانساني.

وأكدت أنه وفي حال حدوث شك بتقصير أو اهمال فعلى المواطن التوجه بشكوى ضد الموظف للمؤسسة التي يعمل بها من أجل اتخاذ الاجراء المناسب بحقه.

وشددت النقابات على حق المواطن الفلسطيني بتلقي خدمه مشرفه تليق به وبتضحياته.

وأعلنت عن رفضها لجميع أعمال التحريض التي تهدف لتضليل الرأي العام وتجييشه ضد العاملين بالقطاع الصحي، مطالبة الأجهزة الأمنية بملاحقة من يؤجج ويحرض بهدف خلق الفتنة وفساد المجتمع.

وأشارت النقابات إلى أنه لن تكون حصانة لمن يعتقد أنه من اصحاب النفوذ وكل التهديدات والتحريضات تم توثيقها كاملا وستقدم حسب القانون.

وحملت وزارة الصحة مسؤولية توفير البنية الآمنة اللازمة من أجل حماية الافراد والمؤسسات.

وناشدت النقابات الرئيس محمود عباس التدخل ومنع موظفين من مؤسسة حكومية وطنية ومن الأجهزه الأمنية من أقارب المعتدين من استغلال نفوذهم في التستر على الجناة، وإدارة حملة التحريض ضد الكوادر الطبية.

واستنكرت عدم قيام الأجهزة الأمنية حتى اللحظة باعتقال المعتدين وتقديمهم للعدالة حفاظًا على الأمن والسلامة العامة.

وبينت أن المجلس سيكون في حال انعقاد دائم وتصعيد تدريجي للإجراءات حتى يتم اعتقال المعتدين وتقديمهم للعدالة.

وأكد النقابات أن هذا البرنامج والتصعيد يستثنى منه الحالات الطارئة والعمليات المبرمجة وغسيل الكلى وحالات الولادة ومرضى السرطان والثلاسيميا.

ولفتت إلى أنه سيكون هناك اجتماع مركزي قريب جدًا لتوحيد الجهود لتأمين حماية الكوادر الطبية وتجريم المعتدين.

د م

الموضوع الســـابق

إصابة شاب برصاص الاحتلال شمال الخليل

الموضوع التـــالي

تدريب عسكري إسرائيلي يُحاكي تنفيذ غارات على قرى لبنانية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل