الأخبار

الاحتلال والمستوطنين يستبيحون القدس في ذكرى احتلالها

02 حزيران / يونيو 2019. الساعة 05:43 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - متابعة صفا

استباح آلاف المستوطنين شوارع مدينة القدس المحتلة والبلدة القديمة في مسيرة "رقص الأعلام"، احتفالا بيوم احتلال القدس عام 1967، وذلك تحت حراسة قوات الاحتلال المشددة.

وانطلقت مسيرة الأعلام الاحتلالية من غربي القدس، تزامنا مع اغلاق المداخل الجنوبية للمدينة، وسط إغلاق شرطة الاحتلال الطرق أمام حركة السير بالأشرطة الحمراء ونشر السواتر الحديدية.

وكانت شرطة الاحتلال أعلنت قبل عدة أيام نيتها إيقاف حركة السير المؤدية لقرى وبلدات جنوب القدس المحتلة، ومنع الحافلات العامة من السير بعد الساعة الرابعة عصر اليوم، تزامنا مع مرور المسيرة.

كما أغلقت النفق المؤدي إلى جنوب المدينة أمام جميع أنواع حركة السير، وسط تشديدات وقيود لتأمين المسيرة، مطالبةً السكان بالالتزام بالمنع.

أما شرقي القدس فتحولت إلى ثكنة عسكرية، إذ اغلقت قوات الاحتلال الشوارع والطرق بالسواتر الحديدية أمام الفلسطينيين، بينما فتحتها أمام المستوطنين، وسط انتشار المئات من القوات والقناصة على سور البلدة القديمة والبنايات العالية.

وشارك آلاف المستوطنين في مسيرة "رقص الأعلام" التهويدية في باب العمود بالقدس المحتلة، وسط رقصات وعربدات في شوارع القدس، ورفع أعلام اسرائيلية ضخمة، عدا عن مئات الاعلام التي رفعها المستوطنين، وترديدهم الهتافات والشعارات العنصرية ضد الفلسطينيين والعرب.

وتقدم المسيرة رئيس بلدية الاحتلال بالقدس المحتلة "موشي يلون"، وسط اطلاقه تصريحات عنصرية تتعلق بسيادة الاحتلال على مدينة القدس والمسجد الأقصى.

واعتقلت شرطة الاحتلال خلال تواجد المستوطنين في باب العمود بالقدس المحتلة المقدسية هاله أبو غربية، بعد مصادرتها العلم الفلسطيني الذي رفعته وسط مئات الأعلام الاسرائيلية.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الأسيرة المحررة سندس عبيد (١٨ عامًا) من شارع نابلس في باب العمود بالمدينة.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بأن طواقمها تعاملت مع إصابة فتاة (٢٨ عامًا)، بعد الاعتداء عليها بالضرب المبرح وإصابتها بالرأس في منطقة باب الساهرة في القدس، ونقلتها للعلاج في مستشفى المقاصد.

وأوضحت الجمعية أن طواقمها واجهت صعوبة كبيرة حتى وصلت للفتاة المصابة، بعد منع قوات الاحتلال سيارات الاسعاف من الدخول إلى محيط البلدة القديمة بالمدينة.

كما أغلقت قوات الاحتلال سوق المصرارة من الجهة الواقعة بين غربي وشرقي القدس، تزامنا مع توافد آلاف المستوطنين إلى باب العمود، الذي شهد تعزيزات مكثفة لجنود الاحتلال.

كما أغلق جنود الاحتلال الشوارع المؤدية إلى البلدات والقرى المحاذية لسور القدس الجنوبي، بينها شارع وادي حلوة ببلدة سلوان، وشارع باب الساهرة وحي واد الجوز.

واقتحمت مسيرة المستوطنين البلدة القديمة، وأُغلقت معظم المحلات التجارية تزامنا مع مرورها، خوفا من اعتداءات المستوطنين على التجار ومحلاتهم كالعادة.

وواصلت المسيرة سيرها إلى شارع الواد بالبلدة القديمة، مرورا بالأحياء الفلسطينية والمحلات الموجودة على جانبي الشارع، وصولا إلى حائط البراق المحتل.

وكان مئات المستوطنين استباحوا ساحات المسجد الأقصى صباح الأحد، وسط أداء مجموعات منهم طقوسًا تلمودية بحماية قوات الاحتلال، ومواجهات اندلعت داخله واعتداءات واعتقالات واصابات بين المصلين.

م ق/ ا م

الموضوع الســـابق

عشرات الآلاف يؤدون "العشاء" و"التراويح" برحاب الأقصى

الموضوع التـــالي

120 ألف مصلٍ يؤدون صلاة العيد بالأقصى

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل