الأخبار

"الأناضول" تستفسر من جيش الاحتلال عن قصف مكتبها بغزة

23 آيار / مايو 2019. الساعة 06:35 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلّة - صفا

طالبت وكالة أنباء الأناضول التركية تفسيرًا من جيش الاحتلال الإسرائيلي حول أسباب استهداف طائرات الاحتلال الحربية لمبنى كان يضم مكتبها في قطاع غزة في الرابع من مايو/أيار الجاري.

وأرسل محامو الوكالة التركية طلبًا موجهًا إلى جيش الاحتلال تضمن سؤالًا عن سبب استهداف المبنى المذكور الذي كان يستهدف لأغراض سكنية وتجارية.

وتضمن الطلب:" هل تم قصف المبنى بشكل مقصود، أم كان القصف بالخطأ؟، وهل كان الجيش الإسرائيلي على علم بوجود مكتب الأناضول في المبنى المستهدف أم لا؟".

كما تضمن الطلب تساؤلاً حول ما إذا كان قد تم استهداف، المواقع الإسرائيلية من المبنى الذي كان يضم مكتب الأناضول أم لا؟.

وتساءل محامو الأناضول:" هل سيكون لدى الجيش الإسرائيلي الإرادة اللازمة لتعويض الوكالة عن أضرارها الناجمة نتيجة قصف المبنى وتدميره بالكامل".

وأشار الطلب إلى أنه قد تشكّل "اعتقاد" لدى أصحاب العقارات بقطاع غزة، مفاده أن وكالة الأناضول هي هدف مقصود لجيش الاحتلال؛ وهو ما تسبب في صعوبة عثور الوكالة على مكان لافتتاح مكتبها الجديد.

وتضمن الطلب تساؤلاً:" كيف سيقوم الجيش الإسرائيلي بتعويض أضرار الأناضول؟ وهل الوكالة تعتبر هدفاً للجيش الإسرائيلي؟".

وأكد محامو الأناضول أن الوكالة ستبدأ مساراً قانونياً عقب تلقيها جواباً من جيش الاحتلال، وستواصل المطالبة بحقوقها.

وتعرض مكتب وكالة الأنباء التركية بغزة، الذي افتتح عام 2012، للتدمير يوم 4 مايو/أيار الجاري، عقب قصف طائرات الاحتلال للبناية التي يتواجد بها، وتدميرها بشكل كامل.

ع و/أ ك

الموضوع الســـابق

عباس يجتمع بعاهل الأردن عقب انتهاء زيارته لقطر

الموضوع التـــالي

"فتح ساحة غزة" تدين احتجاز السلطة لنجلي القيادي أبو شمالة على معبر الكرامة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل