الأخبار

"الضمير": إنهاء التحقيق باستشهاد أبو ثريا تنكر خطير للعدالة

21 آيار / مايو 2019. الساعة 09:32 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

استهجنت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان بشدة قرار النيابة العسكرية الإسرائيلية إغلاق ملف استشهاد المواطن إبراهيم نايف إبراهيم أبو ثريا (29 عامًا)، معتبرةً القرار بأنه يشكل تنكرًا خطيرًا للعدالة.

ورأت المؤسسة في بيان لها أن قرار النيابة العسكرية يهدف إلى عدم وصول الضحايا الفلسطينيين إلى العدالة، وشرعنه منح حصانة شاملة لجنود الاحتلال من الملاحقة القضائية من الأعمال الإجرامية والمخالفة لقواعد القانون الدولي الإنساني.

وأكدت أن عدم محاسبة قادة المستوى الأمني والسياسي ومن أعطى الأوامر ومن نفّذ وبدون إنصاف لضحايا الفلسطينيين سوف يدفع جنود الاحتلال إلى ارتكاب مزيدًا من الجرائم بحق الشعب الفلسطيني.

وطالبت مؤسسة الضمير المجتمع الدولي لاسيما الدول الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، بالضغط على "إسرائيل" من أجل الوفاء بالتزاماتها تجاه سكان قطاع غزة. 

يذكر أن المواطن أبو ثريا، الذي استشهد بتاريخ15/12/2017 برصاص الاحتلال على الحدود الشرقية لمدينة غزة، يعاني من إعاقة حركية (مبتور القدمين) بسبب تعرضه لقصف إسرائيلي بتاريخ 11/4/2008م، أدى إلى بتر قدميه، حيث يتحرك ويتنقل من مكان لآخر على كرسي متحرك.

ر ش/ أ ك

الموضوع الســـابق

حماس: القمة الاقتصادية بالبحرين خطوة أمريكية بالتنسيق مع الاحتلال

الموضوع التـــالي

الاحتلال يُغرّم والدة الشهيد نعالوة 14 مليون $

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل