الأخبار

الأمن السوري يفرج عن معتقل فلسطيني ويخفي قسرياً أكثر من 1700

20 آيار / مايو 2019. الساعة 11:27 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

دمشق - صفا

أفرجت الأجهزة الأمنية السورية عن اللاجئ الفلسطيني فؤاد فؤاد قاسم بعد اعتقال دام 5 سنوات، حيث تم اعتقاله خلال الأشهر الأولى من عام 2014 بعد مداهمة منزله، وكان قد اعتقل سابقاً في دمشق وأطلق سراحه، وهو من أبناء مخيم العائدين في حمص وكان يقطن في مخيم حماة.

وذكرت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أن الأجهزة الأمنية السورية تواصل تكتمها على مصير أكثر من (1756) معتقل ومعتقلة من اللاجئين الفلسطينيين في سجونها، وذلك بالرغم من المطالبات المستمرة بالإفراج عنهم والكشف عن مصيرهم، ومن بين المعتقلين الأطفال والنساء وكبار في السن وأشقاء وآباء وأبناء وعائلات بأكملها، وتم قضاء المئات منهم تحت التعذيب.

إلى ذلك، يستذكر المهجرون والنازحون الفلسطينيون من أبناء مخيم اليرموك مجزرة حي الجاعونة في المخيم يوم 14 رمضان 2- آب/ أغسطس 2012 التي راح ضحيتها أكثر من عشرين فلسطينياً، غالبيتهم من الشباب، بالإضافة إلى وجود عدد كبير من الجرحى، نتيجة سقوط قذيفتين هاون على المدنيين قبل الإفطار بحوالي ربع ساعة.

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

"شؤون اللاجئين بالمنظمة" تدعم الدفاع المدني بالجليل بإطفائيات ومستلزماتها

الموضوع التـــالي

العفو الدولية: وضع اللاجئين الفلسطينيين لا يُحتمل ويقترب من الانهيار كل عام

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل