الأخبار

"لذلك هم منزعجون من تركيا"

مشعل: أمريكا وإسرائيل تحاولان اجتذاب دول المنطقة لقبول "صفقة القرن"

19 آيار / مايو 2019. الساعة 09:26 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

إسطنبول - صفا

قال الرئيس السابق للمكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل إن الولايات المتحدة و"إسرائيل" تحاولان اجتذاب بعض دول المنطقة لتقبل برؤيتهم في "صفقة القرن" الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

وأضاف مشعل أثناء حضوره اجتماعاً لمجموعة أصدقاء فلسطين من نواب البرلمان التركي، في مقر بلدية منطقة "أيوب سلطان" أمس السبت، "لذلك يشعرون بالانزعاج من تركيا والدول الأخرى التي ترفض المشاريع التي تسعى لتصفية القضية".

واعتبر "الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة جزءاً من التحضير لتبرير الصفقة، فالكيان ينزعج من وقوف دولة كبيرة مثل تركيا إلى جانب الشعب الفلسطيني، ولذلك لا يكف القادة الإسرائيليين عن انتقاد تركيا وقيادتها".

وأوضح أن استهدف الاحتلال لمقر وكالة الأناضول في غزة يأتي في هذا السياق، ولوقوفها إلى جانب الفلسطينيين".

وأضاف أن ما ينتظره الشعب الفلسطيني من وكالة الأناضول، هو استمرارها في العمل من أجل نقل الحقيقة سواء تلك المتعلقة بالجرائم الإسرائيلية، أو بالمشاريع السياسية المشبوهة.

وأكد أن الشعب الفلسطيني وقياداته موحدون في رفض "صفقة القرن" وبالتالي لن تنجح حتى ولو وافق عليها زعماء آخرون في المنطقة.

وتعتبر "صفقة القرن" مجموعة سياسات تعمل الإدارة الأمريكية الحالية على تطبيقها حاليًا-رغم عدم الإعلان عنها حتى اللحظة-، وهي تتطابق مع الرؤية اليمينية الإسرائيلية في حسم الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أعلن عن "إزاحة" القدس عن طاولة المفاوضات-المتوقفة من 2014-ونقل سفارة بلاده إليها وإعلانها عاصمة للكيان الإسرائيلي.

كما بدأ بإجراءاته لإنهاء الشاهد الأخير على قضية اللجوء عبر وقف المساعدات الأمريكية المقدمة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وكان نتنياهو أعلن خلال دعايته الانتخابية أنه سيعمل على ضم الضفة الغربية تحت السيادة الاسرائيلية ولن يقتلع أي مستوطن أو مستوطنة منها، وذلك عقب اعتراف ترمب بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل.

وكشف تقرير أعدته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية عن أن خطة ترمب المعروفة إعلاميًا باسم "صفقة القرن" لن تشمل إقامة دولة فلسطينية ذات سيادة بل حكماً ذاتياً ورفاهية اقتصادية.

ا م/ أ ج

الموضوع الســـابق

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين بالضفة

الموضوع التـــالي

قورتولموش: "إسرائيل" قصفت مكتب الأناضول لأنه يفضح جرائمها

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل