الأخبار

حزب ليبرمان يجمد مفاوضات انضمامه لحكومة نتنياهو

14 آيار / مايو 2019. الساعة 11:17 بتوقيت القــدس.

أخبار » إسرائيلي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - ترجمة صفا

قرر حزب "إسرائيل بيتنا" الذي يتزعمه وزير جيش الاحتلال الأسبق أفيغدور ليبرمان تجميد مفاوضات انضمامه إلى الحكومة الإسرائيلية المقبلة التي يسعى بنيامين نتنياهو لتشكيلها، وذلك لعدم الاستجابة لمطالبه.

وذكرت قناة "كان" العبرية أن ليبرمان قال إن مطالبه باتت معروفة وجلها أمني متعلق بطريقة التعامل مع قطاع غزة، وأنه وفي حال وافق رئيس الوزراء عليها فهاتف ليبرمان معروف وعليه الاتصال به.

وكانت مصادر في حزب الليكود هددت بالذهاب لحكومة ضيقة بدون ليبرمان مع حصلوها على 60 مقعد من مقاعد الكنيست الـ 120، لافتة إلى أنه من الصعب على ليبرمان معارضة قوانين الائتلاف اليميني في الكنيست.

ويطالب ليبرمان بانتهاج سياسة متشددة مع قطاع غزة والسعي لإخضاع حركة حماس ويرفض التفاهمات المعروضة.

كما يطالب بتعهد من حزب الليكود بتمرير قانون إعدام منفذي العمليات، ومنحه صلاحيات عملية وليست شكلية كوزير للجيش بالإضافة للتعهد بتمرير قانون تجنيد اليهود المتدينين.

وكان ليبرمان قال إنه لن يوافق على الانضمام لحكومة نتنياهو الجديدة قبل ضمان تحقيق مطالبه وفي مقدمتها احترام قراراته وبخاصة تلك المتعلقة بغزة.

وكان الوزير الأسبق قدَّم استقالته من منصبه قبل 6 أشهر، احتجاجًا على "فشله في التعامل مع ملف قطاع غزة والتصدي للمقاومة".

وبرر ليبرمان في مؤتمر صحفي آنذاك قراره بما أسماه "خضوع الحكومة لإملاءات حركة حماس ومن بينها وقف إطلاق النار في نوفمبر 2018، بالإضافة إلى السماح بإدخال الملايين القطرية إلى غزة، ورفضه للتسوية مع الحركة".

وأطاحت غزة عقب أسبوع من انتهاء معركة "حجارة السجيل" عام 2012 -والتي ضُربت فيها "تل أبيب" لأول مرة-بوزير جيش الاحتلال آنذاك أيضًا إيهود باراك.

ع ص/ ا م/ د م

الموضوع الســـابق

ليبرمان: لن أكون وزيرًا ألعوبة

الموضوع التـــالي

"هاكرز" يخترقون بث "الأيروفيزيون" لدقائق

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل