الأخبار

"الخارجية" تدين الصمت الدولي تجاه هدم المنازل بالقدس

07 آيار / مايو 2019. الساعة 10:13 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

قالت وزارة الخارجية والمغتربين إن الصمت الدولي المريب على جريمة الهدم المتواصلة لعشرات المنازل في بدة سلوان ووادي ياصول هو مشاكرة لقوات الاحتلال الاسرائيلي فيها.

وأضافت الوزارة في بيان تلقته وكالة "صفا" الثلاثاء أنه في تحدٍ غير مسبوق للمنظومة الدولية برمتها وللدول التي تدعي حرصها على القانون الدولي ومبادىء حقوق الإنسان، تُمعن سلطات الاحتلال الاسرائيلي في ارتكاب مجزرة تدمير وهدم بالجملة لعشرات المنازل الفلسطينية في سلوان عامةً وفي وادي ياصول بشكل خاص.

وذكرت أن عملية الهدم تأتي تنفيذًا لمخططاتها القاضية بطرد وتهجير المواطنين الفلسطينيين من المنطقة بالقوة وإحلال المستوطنين اليهود مكانهم، في عملية تطهير عرقي علنية وواسعة النطاق تطال أكثر من 500 مواطن يقيمون في ما يزيد عن 80 منزلاً مهددة بالهدم في وادي ياصول.

وبيّنت أنه وفي صبيحة هذا اليوم أقدمت طواقم بلدية الاحتلال تحت حماية مكثفة من قوات الاحتلال وشرطته باقتحام الحي وهدم منزل يعود لعائلة "برقان" المقدسية.

وأكدت الوزارة أنها مُستمرة في متابعة ملف المنازل المهددة بالهدم ببلدة سلوان مع الجهات الدولية المختصة، ولطالما حذرت من تداعيات ومخاطر قرارات الاحتلال ومحاكمه القاضية بتنفيذ هذه المجزرة البشعة، وأهدافها المبيتة لتهويد القدس المحتلة بشكل عام وجنوب المسجد الأقصى على وجه الخصوص. 

ر ب/أ ك

الموضوع الســـابق

الآلاف يؤدون صلاة التراويح بالأقصى

الموضوع التـــالي

الاحتلال هدم 51 منشأة بالقدس بأبريل

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل