الأخبار

الهدوء يعود إلى فنزويلا عقب محاولة انقلاب فاشلة

03 آيار / مايو 2019. الساعة 11:22 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

كاراكاس - صفا

هدأت الأوضاع نسبيا في فنزويلا، بعد محاولة انقلاب فاشلة قادتها مجموعة من العسكريين للإطاحة بحكومة الرئيس نيكولاس مادورو الثلاثاء الماضي.

وأفاد مراسل "الأناضول" أن حركة السير عادت إلى طبيعتها في جسر "ألتاميرا" حيث بدأت أعمال محاولة الانقلاب على مادورو في العاصمة كاراكاس.

كما بدت الأوضاع هادئة في قاعدة "لا كارلوتا الجوية"، التي شهدت اشتباكات محدودة ليلة الأربعاء - الخميس.

وواصلت قوات الأمن في القاعدة أعمالها الاعتيادية اليومية، وأعادت إقامة الأسلاك في محيطها، وعززت بعض المواقع بالحواجز المتنقلة.

ولم تشهد بقية مناطق البلاد أعمالا تذكر، سوى مظاهرة لمجموعة من الطلبة في جامعة فنزويلا المركزية بالعاصمة كاراكاس.

والثلاثاء، أقدمت مجموعة صغيرة من العسكريين مرتبطة بالمعارضة الفنزويلية على تنفيذ محاولة انقلاب، فيما أعلنت الحكومة في وقت لاحق من اليوم ذاته إفشالها.

واتهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو البيت الأبيض بزعامة دونالد ترمب، ومستشاره للأمن القومي جون بولتون، بالتخطيط لمحاولة الانقلاب، وتعهد بالكشف عن كافة التفاصيل خلال الأيام القليلة المقبلة. 

ومنذ 23 يناير/ كانون الثاني الماضي، تشهد فنزويلا توترا، إثر زعم زعيم المعارضة، خوان غوايدو، أحقيته في تولي الرئاسة مؤقتا، إلى حين إجراء انتخابات جديدة، ولاقى على إثر ذلك دعما كبيرا من ترامب.

د م

الموضوع الســـابق

السودان.. المجلس العسكري يدرس وثيقة دستور قدمتها قوى التغيير

الموضوع التـــالي

اختتام مشروع لإدماج معايير حقوق الإنسان بالتغطية الصحفية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل