الأخبار

مسؤولو جمعيات فرنسية يُؤكدون مساندتهم للنضال الفلسطيني

25 نيسان / أبريل 2019. الساعة 12:32 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

باريس - صفا

أكد رؤساء مؤسسات وجمعيات إسلامية فرنسية تضامنهم الكامل ومساندتهم للشعب الفلسطيني في نضاله المستمر من أجل حقوقه الوطنية المشروعة.

جاء ذلك خلال اختتام فعاليات المؤتمر السنوي السادس والثلاثين لمسلمي فرنسا، والمعرض السنوي الذي يضم أجنحة للمؤسسات والجمعيات الإسلامية الفرنسية، الذي أقيم على مدار أربعة أيام في منطقة "لو بورجيه" في الضاحية الباريسية.

وكان سفير دولة فلسطين لدى فرنسا سلمان الهرفي حضر الافتتاح الرسمي للمؤتمر، إلى جانب عدد من رؤساء البلديات الفرنسية ومسؤولي الجمعيات والمؤسسات الإسلامية والعربية، ورئيس وأعضاء إدارة المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية.

وتطرق الهرفي في كلمته، إلى الأوضاع الحالية التي تمر بها فلسطين عامة، والأماكن المقدسة خاصة.

وقال إن الحكومة الإسرائيلية تسرع الخطى باتجاه تهويد مدينة القدس ونفي الطابع العربي الإسلامي عنها، وتحمي وتشجع الاقتحامات اليومية التي ينفذها المستوطنون للمسجد الأقصى المبارك.

واعتبر أن مهمة الدفاع عن الأماكن المقدسة في فلسطين تقع على عاتق جميع المؤمنين في العالم، لأن ما تقوم به سلطات الاحتلال هو استفزاز لمشاعر المسلمين والمسيحيين في العالم كله.

وأشار إلى ما بات يعرف بـ"صفقة القرن"، مؤكدًا أنها لن تمر، وأن الشعب الفلسطيني بصموده وثباته على أرضه سيفشلها.

وأكد رفض الشعب الفلسطيني وقيادته لدولة مؤقتة الحدود أو دولة في غزة، أو دولة دونها، وأن منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد للفلسطينيين.

واختار المنظمون السفير الهرفي لتقديم دروع تكريمية لعدد من الناجين من مذبحتي مسجدي "كيبك" و"كرايست تشيرتش" بنيوزيلندا، في بادرة تضامن مع الضحايا المسلمين الذين تعرضوا لهجومين إرهابيين عنصريين.

ر ش/ ع ق

الموضوع الســـابق

هيومن رايتس: ولايات أمريكية تستخدم قوانين لتعاقب الشركات المقاطِعة لـ"إسرائيل"

الموضوع التـــالي

مستوطنون يقتحمون موقعًا أثريًا بقرية الجيب بالقدس

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل