الأخبار

زعيم الحوثيين يهدد بقصف مواقع حيوية في السعودية والإمارات

23 نيسان / أبريل 2019. الساعة 04:25 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

صنعاء -

هدد زعيم جماعة الحوثي اليمنية عبد الملك الحوثي بقصف مواقع حيوية في السعودية والإمارات، وقال إن على السعودية التخلي عن "طموحها غير المشروع" إذا كانت تريد الاطمئنان، كما اعتبر أن اقتصاد الإمارات معرض للخطر إذا واصلت قصف اليمن.

وفي حوار تلفزيوني أجرته قناة المسيرة مساء الاثنين، قال الحوثي إن على السعودية التخلي عن طموحاتها غير المشروعة في السيطرة وفي مصادرة حق الشعب اليمني في الحرية، ووقف اعتدائها على اليمن إذا كانت تريد الاطمئنان، بحسب قوله.

وأضاف زعيم الحوثيين أنه يتمنى أن تصل هذه الرسالة إلى السلطات السعودية، وأن تغير سياستها "العدائية" تجاه اليمن.

وقال الحوثي أيضا "لدينا أهداف إستراتيجية وحيوية وحساسة ومؤثرة يمكن استهدافها في حال القيام بأي تصعيد في الحديدة.. صواريخنا قادرة على الوصول إلى الرياض وما بعد الرياض، إلى دبي وأبو ظبي وأهداف حيوية وحساسة لدى قوى العدوان".

كما اعتبر الحوثي أن "الإماراتي يحشر نفسه في المشكلة في اليمن" مما يشكل مخاطر حقيقية على الاقتصاد الإماراتي، مضيفا "إذا استمر العدوان فإن الاقتصاد الإماراتي والاستثمار هناك سيكون معرضا لمخاطر حقيقية".

ويأتي ذلك بعد ساعات من إعلان جماعة الحوثي إطلاق صاروخ بالستي باتجاه معسكر تابع للجيش السعودي غربي جازان، ومقتل ضباط سعوديين، وكذلك بعد إعلانها إسقاط طائرة مسيرة للتحالف بقيادة السعودية والإمارات.

واتهمت الجماعة في الوقت نفسه السعودية بإصابة رجل بجراح في محافظة صعدة الحدودية جراء قصف بالصواريخ والمدفعية، وذلك بعد شن السعودية غارتين على مديرية نهم في محافظة صنعاء ومنطقة المفاليس بمحافظة تعز، دون وقوع إصابات.

وهددت جماعة الحوثي في سبتمبر/أيلول الماضي بقصف جبل علي في دبي وجدة في السعودية في حال مهاجمة التحالف السعودي الإماراتي ميناء الحديدة.

وقبل عام، ذكرت وول ستريت جورنال أن تصعيد الحوثيين في اليمن استهدافهم لمنشآت النفط السعودية يهدد المحرك الاقتصادي للمملكة، ويزيد التوتر الجيوسياسي الذي يساعد في رفع أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2014.

ق م

الموضوع الســـابق

أمريكا تعلن مكافأة مالية لمن يرشدها لمصادر حزب الله المالية

الموضوع التـــالي

إعدام 37 سعوديًا بتهم "الإرهاب"

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل