الأخبار

"وأخذ التسريبات حول ضم الضفة بجدية"

"الديمقراطية" تدعو لاجتماع فوري لهيئة تفعيل وتطوير المنظمة

21 نيسان / أبريل 2019. الساعة 02:08 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة/رام الله - صفا

دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الأحد، لعقد اجتماع فوري لهيئة تفعيل وتطوير مؤسسات منظمة التحرير وأخذ التسريبات الأمريكية-الإسرائيلية حول ضم الضفة الغربية المحتلة بجدية، ومغادرة سياسة الانتظار.

وقالت الجبهة في بيان وصل "صفا" ندعو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية -والتي بيدها كلها زمام القرار السياسي والتنفيذي- إلى الأخذ بالجدية المطلوبة التسريبات الواردة حول نوايا التحالف الأميركي – الإسرائيلي، ضم الضفة، وشطب حق العودة وقطع الطريق على قيام الدولة.

وأضافت أن سلطات الاحتلال وبدعم أميركي فاقع ومكشوف، تسير قدمًا في بناء الوقائع الميدانية، لشطب الحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا.

واستدركت الجبهة: رغم ذلك "مازالت المؤسسات الوطنية، التي بيدها زمام القرار تعيش حالة انتظارية، وتعطل قرارات المجالس المركزية والوطني في إعادة تحديد العلاقة مع الاحتلال، وطي صفحة أوسلو والتحرر من قيوده".

وأوضحت أن السياسة الانتظارية، والاكتفاء بمناشدة الأشقاء العرب، دون التقدم إلى الأمام على طريق المجابهة الميدانية لصفقة ترمب وسياسة دولة الاحتلال، لن تعود على شعبنا إلا بالمزيد من الكوارث والنكبات.

وأكدت الجبهة أن من شأن تلك السياسة أن تبرز، أمام الرأي العام، عدم جدية مركز القرار الفلسطيني في معركة الدفاع عن الأرض والحقوق الوطنية.

وأضافت أن الخطر يزداد اقترابًا أكثر فأكثر، ويعكس تداعياته اليومية على القضية الوطنية، ما يتطلب خطوة فلسطينية استراتيجية تقود إلى استنهاض كل عناصر المجابهة الميدانية والسياسية.

وبينت أن ذلك يتحقق عبر عقد اجتماع فوري لهيئة تفعيل وتطوير مؤسسات منظمة التحرير، لتضم أعضاء اللجنة التنفيذية في المنظمة والأمناء العامون، ورئيس المجلس الوطني الفلسطيني، وشخصيات مستقلة.

وقالت الجبهة "هذا هو أقصر الطرق إلى إعادة تنظيم الصف الوطني الفلسطيني، وإنهاء الانقسام، وطي صفحة أوسلو، والعمل بالبرنامج الوطني، برنامج المقاومة ونقل القضية إلى الأمم المتحدة ومحكمة الجنايات الدولية، وإعادة بناء المؤسسات الوطنية بالانتخابات الديمقراطية بنظام التمثيل النسبي الكامل، بإشراف حكومة وحدة وطنية لفترة انتقالية.

ا م

الموضوع الســـابق

"الشعبية" تستنكر دعوات العودة للمفاوضات

الموضوع التـــالي

أبو نعيم: سنواصل دورنا بحماية الأمن والاستقرار

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل