الأخبار

الانتخابات الإسرائيلية تطوي صفحة الثنائي المتطرف بينيت-شكيد

18 نيسان / أبريل 2019. الساعة 02:30 بتوقيت القــدس.

أخبار » إسرائيلي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - ترجمة صفا

طوت الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة صفحة حزب "اليمين الجديد" المتطرف الذي يتزعمه الثنائي نفتالي بينيت وزير التعليم، وأييلت شكيد وزيرة العدل.

ووفقًا للنتائج النهائية لانتخابات الكنيست فلم يجتز الحزب نسبة الحسم بعدد قليل من المقاعد تصل إلى مئات فقط، بينما حصل على أكثر من 100 ألف صوت.

وشكل ثنائي بينيت–شكيد أحد أركان الحكومة الإسرائيلية، إذ تولت شكيد وزارة العدل وتمكنت من سن عديد القوانين العنصرية وبخاصة بحق الأسرى ومنها قانون مكافحة الإرهاب الذي يشدد من عقوباتهم، إضافة للحد من صلاحية المحكمة العليا ومحاولة منعها من البت في قضايا يقدمها فلسطينيون ضد قرارات الاحتلال.

في حين انشق الثنائي عن حزب "البيت اليهودي" الذي أسسه بينيت سابقًا وأسسها معًا خلال شهر كانون أول من العام الماضي 2018 حزب "اليمين الجديد".

بينما تزعم  المتطرف "بتسلال سموتريتش" الحزب خلفًا لبينت، وفاز الحزب في الانتخابات وحصل بالتحالف مع حزب "القوة اليهودية" التابع للمستوطنين على 5 مقاعد.

وأعلنت شكيد أمس عن اعتزالها العمل السياسي لفترة غير محددة في الوقت الذي أقر فيه الحزب بهزيمته في الانتخابات بشكل نهائي.

ووفقًا لحسبة بسيطة فقد حصل اليمين الإسرائيلي في الانتخابات الأخيرة على غالبية الأصوات بحصده 72 مقعدًا منها 7 خسرها اليمين بسبب عدم اجتياز حزب اليمين الجديد وحزب "هوية" بزعامة موشي فيغلين نسبة الحسم.

ع ص/ د م

الموضوع الســـابق

تقرير: صادرات "إسرائيل" الأمنية تصل 7.5 مليار$

الموضوع التـــالي

تحديد سبب تحطم المسبار القمري الإسرائيلي

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل