الأخبار

منظمة التحرير تدين قرار الاحتلال طرد ممثل "هيومن رايتس"

18 نيسان / أبريل 2019. الساعة 01:01 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

استنكرت دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي طرد ممثل منظمة "هيومن رايتس ووتش" في الأراضي المحتلة عمر شاكر.

واعتبرت الدائرة في بيان الخميس، أن هذا القرار يستهدف إخفاء الجرائم والانتهاكات الخطيرة التي ترتكبها سلطات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني، والتي كان لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" ورئيسها دورًا أساسيًا في فضحها وتسليط الضوء عليها.

وأضافت أن هذا القرار يمثل جزءًا من استراتيجية إسرائيلية تستهدف إخفاء انتهاكات حقوق الإنسان وإسكات النقد الموجّه ضدّ الاحتلال وممارساته بحق الشعب الفلسطيني، والإفلات من المساءلة والحساب والعقوبات التي ترتبها القوانين الدولية الإنسانية على مثل هكذا ممارسات.

ودعت الدائرة كافة المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية، وجميع دول العالم إلى الضغط على حكومة الاحتلال وفضح انتهاكاته المستمرة لحقوق الإنسان، والوقوف إلى جانب منظمة "هيومن رايتس"، في مواجهة هذا الإجراء الخطير.

وأيدت محكمة إسرائيلية الثلاثاء الماضي أمر الطرد الذي أصدرته الحكومة الإسرائيلية، ومن ثم فإنه أمام عمر شاكر مدير مكتب هيومن رايتس ووتش في الأراضي الفلسطينية المحتلة مهلة حتى الأول من أيار/مايو لمغادرة "إسرائيل".

وكانت "إسرائيل" قد أمرت بترحيل شاكر قبل عام واحد، معللة ذلك بما يقوم به من أنشطة وبأنه دعم حركات مقاطعة ضد "إسرائيل".

وقالت هيومن رايتس ووتش في بيان إنها تدعم شاكر وأنها وشاكر لا يشجعان على مقاطعة "إسرائيل".

وبموجب القانون الإسرائيلي، فإن وزارة الداخلية لها أن ترفض منح تأشيرات لأشخاص يدافعون عن حركات المقاطعة ضد "إسرائيل".

ر ش/ د م

الموضوع الســـابق

الديمقراطية: السقف "الهابط" للمالكي مرفوض ومطلوب تطبيق قرارات "الوطني"

الموضوع التـــالي

ميركل: السلطة الفلسطينية تواجه تحديات صعبة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل