الأخبار

انطلاق فعاليات أسبوع مناهضة العنصرية الإسرائيلية بجنوب إفريقيا

03 نيسان / أبريل 2019. الساعة 10:22 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

بريتوريا - صفا

انطلقت من مقاطعة نورثن كيب في جمهورية جنوب إفريقيا، فعاليات أسبوع مناهضة العنصرية الإسرائيلية، والتي تستمر لمدة أسبوع، بمشاركة العديد من مؤسسات المجتمع المدني متمثلة بحركة المقاطعة "BDS" ومؤسسات ولجان التضامن.

ويتضمن الأسبوع التضامني الذي بدأ بالتنسيق مع سفارة دولة فلسطين، وبمشاركة عدد من القيادات الدينية والسياسية والنقابية، العشرات من الفعاليات التي ستحتضنها مقاطعات ومدن جنوب إفريقيا، وتشمل محاضرات وندوات سياسية وعروض أفلام وثائقية، بالإضافة إلى عروض فنية.

وأعرب رئيس مقاطعة نورثن كيب للحزب الحاكم ""ANC زماني سايول، عن موقف حزبه في أهمية الاستمرار بدعم القضية الفلسطينية.

وأشار إلى العلاقة الاستراتيجية التي ربطت الحزب الحاكم بفلسطين، وإلى أهمية التضامن مع الشعب الفلسطيني ضد سياسة الاحتلال الإسرائيلي والوقوف ضد الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان التي يرتكبها، رافضًا الضغط الأمريكي على الفلسطينيين.

بدوره، أكد النائب الثاني للسكرتير العام للحزب الشيوعي كرس ماثلاهكو، في كلمته، على أهمية استمرار التضامن والوقوف بوجه الأبرتهايد الإسرائيلي، والعمل على دعم حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة.

كما أكد على أهمية الفعاليات التي تنظم خلال فترة أسبوع مناهضة العنصرية لفضح الممارسات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني وإعلاء صوت الحق الفلسطيني في جنوب إفريقيا وأنحاء العالم.

من جهته، أكد رئيس الحزب الشيوعي لمقاطعة نورثن كيب، نورمان شوشو، وقوف حزبه بجانب الشعب الفلسطيني.

وأوضح أن الضغوطات الأمريكية وإعلان القدس عاصمة لـ " إسرائيل" وضم الجولان المحتل لأراضيها أعمال لا يجب الصمت عليها، معبرًا عن احترامه لنضال الشعب الفلسطيني ضد سياسات الأبرتهايد وسياسات التهجير والقمع الإسرائيلي.

كما تحدث السكرتير العام للاتحاد الوطني للتعليم والصحة والعمال زولا سافيثا، عن أهمية زيارة فلسطين وضرورة اللقاء باتحادات العمال الفلسطينية، الذين يعانون من بطش وانتهاكات الاحتلال.

وأشار إلى المواقف التضامنية مع الشعب الفلسطيني للرؤساء السابقين لجمهورية جنوب إفريقيا، مشددًا على أهمية الاستمرار بالعمل والضغط على الاحتلال لاحترام حقوق الإنسان والقانون الدولي.

من جانبها، شكرت لمى نزيه من وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية شعب وحكومة جنوب إفريقيا والحزب الحاكم والأحزاب السياسية الأخرى على دعمهم الدائم للقضية الفلسطينية.

وأطلعت الحضور على آخر التطورات السياسية على صعيد القضية الفلسطينية، متطرقة إلى "صفقة القرن" التي تحاول الولايات المتحدة فرضها على القيادة الفلسطينية.

وأكدت على أهمية احترام القانون الدولي وعدم التعاطي مع منظومة الاحتلال العسكري الإسرائيلي، مشيرة إلى أهمية الجهود الدبلوماسية الفلسطينية لمحاسبة الاحتلال على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني.

وشددت نزيه على أهمية المقاومة الشعبية الفلسطينية والاستمرار بها أمام الآلة العسكرية الإسرائيلية الأكثر تطورًا في العالم.

من ناحيته، أكد سفير دولة فلسطين هاشم الدجاني، على أهمية هذه الفعاليات التي تفضح الاحتلال وممارساته القمعية.

وبين أن حجم الممارسات الإسرائيلية مهما كبرت لن تنال من عزيمة الشعب الفلسطيني، وإصراره على تحقيق طموحاته في الحرية والكرامة والاستقلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وأكد أن الشعب الفلسطيني ومن خلال الدعم والتضامن الدولي من كافة محبي السلام والعدالة في العالم سيحظى بالحرية التي ناضل من أجلها، شاكرًا جنوب إفريقيا حكومةً وشعبًا على الدعم الثابت والمستمر.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

الجمعية التأسيسية الفنزويلية ترفع الحصانة عن غوايدو

الموضوع التـــالي

قطر تؤكد عدم مشاركة "إسرائيل" باجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل