الأخبار

تصريحات إسرائيلية متضاربة حول طبيعة الرد على صاروخ "تل أبيب"

25 آذار / مارس 2019. الساعة 06:33 بتوقيت القــدس.

أخبار » إسرائيلي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - ترجمة صفا

تضاربت التصريحات الرسمية الإسرائيلية حول طبيعة الرد الذي ينوي جيش الاحتلال تنفيذه في قطاع غزة؛ عقب سقوط صاروخ على منطقة "الشارون" شمالي تل أبيب المحتلة صباح اليوم.

ففي الوقت الذي قال فيه عضو المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر (الكابينت)، وزير الطاقة يوفال شتاينتس إن: "الرد سيكون عنيفًا جدًا وقد يستمر أيامًا"، فيما قال عضو آخر في الكابينت للقناة العاشرة إن: "الرد سيكون عنيفًا ولكنه ليس عملية عسكرية".

وقال "شتاينتس" في تصريح صحافي أن حماس أرادت تخريب لقاء نتنياهو مع ترمب (الرئيس الأمريكي) المقرر اليوم عبر إطلاق الصاروخ؛ مشيرًا إلى أنه لا يمكنه إعطاء جدول زمني للهجمات الإسرائيلية المتوقعة.

وشنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الاثنين، غارات على أهداف في قطاع غزة، من بينها مواقع للمواقع وأخرى أراض زراعية فارغة.

يأتي ذلك عقب سقوط صاروخ صباح اليوم على منزل بمنطقة "الشارون" شمالي "تل أبيب"، أسفر عن إصابة سبعة إسرائيليين، وقالت مصادر عبرية إنه أُطلق من غزة.

وقرر جيش الاحتلال اليوم الدفع بلواءين عسكريين من المشاة والمدفعية للمنطقة الحدودية مع قطاع غزة "استعدادًا لأي طارئ"، وحمّل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مسؤولية إطلاق صاروخ سقط شمالي "تل أبيب".

وأكد مصدر مطلع في غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية عصر اليوم، أن قوى المقاومة سترد فورًا على أي قصف إسرائيلي يطال المواطنين وممتلكاتهم في قطاع غزة.

وقال المصدر في تصريح خص به وكالة "صفا" إن: "غرفة العمليات المشتركة سترد بقوة على أي قصف يطال مبانٍ أو المواطنين وممتلكاتهم، وقصف الاحتلال سيواجه بالقصف على الفور".

وشدد على أن كل الأهداف الإسرائيلية ستكون تحت مرمى قوى المقاومة، في وقت أشار فيه إلى وجود "محاولات مصرية لتهدئة الأوضاع".

ع ص/ ا م

الموضوع الســـابق

روسيا و"إسرائيل" تصوغان وثيقة لـ"تفادي الصدام" بينهما بسوريا

الموضوع التـــالي

ضابط سابق: حماس قد تبني دولة على أنقاض إسرائيل

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل