الأخبار

"الضمير" تطالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري للحفاظ على حياة الأسرى

25 آذار / مارس 2019. الساعة 12:41 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

طالبت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان المجتمع الدولي بالتدخل الفوري حفاظًا على حياة الأسرى داخل سجن النقب الاسرائيلي.

وقالت الضمير في بيان تلقته وكالة "صفا" الاثنين "إنها تتابع بقلق شديد وتدين الانتهاكات الممنهجة والجرائم المتزايدة التي ترتكبها مصلحة السجون الإسرائيلية بحق المعتقلين الفلسطينيين في سجونها، في إطار سياسة معلنة تتنافى وكافة المواثيق الدولية وعلى الأخص قواعد حماية الأسرى والمعتقلين في اتفاقيات جنيف الأربع".

وذكرت المؤسسة أنها رصدت في الأيام الماضية الأحداث التصعيدية في سجن النقب، والتي كان آخرها ما حدث الليلة الماضية بعد اقتحام قوات القمع الإسرائيلية لقسم 3 بسجن النقب الصحراوي، حيث أصيب ما لا يقل عن 20 أسيرًا وصفت جراح 3 منهم بالخطيرة.

وبيّنت أنه تم نقل 14 مصابًا إلى مستشفى سوروكا في بئر السبع للعلاج، فيما أصيب عشرات الأسرى بحالات اختناق جراء قمعهم بقنابل الغاز، ومن جانبها أعلنت مصلحة السجون الإسرائيلية عن إصابة إثنين من ضباطها بجراح في عملية طعن داخل السجن.

وأشارت المؤسسة إلى أن موجعة التصعيد منذ الشهر الماضي في سجن النقب تأتي بعد تركيب إدارة السجون أجهزة تشويش داخل الأقسام، بحجة منع الأسرى من الاتصال بأقاربهم، وعليه رد الأسرى بخطوات احتجاجية.

وشددت المؤسسة على أن ما قامت به قوات الاحتلال يُعد انتهاكًا لكافة القوانين والاعراف الدولية والقيم الانسانية التي تنص على منح الأسرى حقوقهم التي كفلها لهم القانون الدولي، ووفقًا لما نصت عليه اتفاقيتي جنيف الثالثة والرابعة، يحرم على الدولة الحاجزة التنكيل بمن تحتجزه من الأسرى والمعتقلين.

ودعت المجتمع الدولي للخروج عن حالة الصمت ولاسيما الأطراف المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة، والوفاء بالتزاماتهم القانونية والأخلاقية والتدخل العاجل، لإنقاذ حياة الأسرى من خطر الموت.

وطالبت السلطة الفلسطينية تكثيف جهودها في دعم الأسرى والتحرك سياسيًا ودوليًا لحشد الضغط على الحكومة الإسرائيلية لتحسين أوضاعهم وتفعيل ملفاتهم أمام المحكمة الجنائية الدولية.

ر ب/ أ ج

الموضوع الســـابق

الديمقراطية تحذر الاحتلال من الاستمرار في الاعتداء على الأسرى

الموضوع التـــالي

34 عامًا على أسر وليد دقة بسجون الاحتلال

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل