الأخبار

في ذكراها السنوية الأولى

مركز العودة يُؤكد أهمية الاعتراف بسلمية مسيرات العودة

23 آذار / مارس 2019. الساعة 12:25 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

جنيف - صفا

أكد مركز العودة الفلسطيني في لندن على أهمية الاعتراف بالطبيعة المدنية والسلمية لمسيرات العودة الكبرى وذلك في الذكرى السنوية الأولى لانطلاقها على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

جاء ذلك خلال ندوة عقدها المركز في جنيف على هامش الجلسة الأربعين لمجلس حقوق الإنسان، خصصها لبحث تطورات مسيرات العودة الكبرى في الذكرى السنوية لانطلاقها في قطاع غزة.

وسلط الباحث في مركز العودة بيترو ستيفانيني، ومؤسس برنامج طب النزاعات بالجامعة الأمريكية في بيروت غسان أبو ستة، خلال الندوة، الضوء على رد قوات الاحتلال الإسرائيلية على المسيرة وموقف المجتمع الدولي منها.

ورحب ستيفانيني، بالنتائج التي توصل إليها تقرير لجنة التحقيق الدولية المكلفة من مجلس حقوق الإنسان بشأن المظاهرات في قطاع غزة المحتل، مؤكدًا أهمية الاعتراف بالطبيعة المدنية والسلمية للمظاهرات الفلسطينية، كما أيّد توصيات التقرير بشأن الدول للمطالبة بتطبيق المساءلة.

وقرأ ستيفانيني بيانًا لأحمد أبو أرتيمة، صحفي وأحد منظمي مسيرة العودة، جاء فيه أن الشعب الفلسطيني يبحث عن سلام عادل وطويل الأمد، قائم على قيم الإنسانية والعدالة والمساواة للجميع.

بدوره، أوضح أبو ستة وهو أحد المشاركين في علاج جرحى مسيرات العودة في غزة خلال مايو 2018 طبيعة الإصابات ومدى الأضرار التي لحقت بالمتظاهرين السلميين.

وأشار إلى تأثير التكتيكات التي استخدمها الجيش الإسرائيلي، على النظام الصحي في غزة، وعجز المستشفيات والعاملين الصحيين في غزة عن علاج جميع الجرحى، وذلك بسبب التسلسل الهرمي في النظام الصحي بغزة، حيث يتعين على الطاقم الطبي إعطاء الأولوية للمرضى على حساب الآخرين.

وتأتي هذه الفعالية ضمن سلسلة برامج ومشاركات مكثفة عقدها مركز العودة ضمن فعاليات الدورة الأربعين لمجلس حقوق الإنسان التي اختتمت أعمالها أمس، وذلك بصفته منظمة حاصلة على الصفة الاستشارية في الأمم المتحدة المجلس الاقتصادي والاجتماعي منذ العام 2015.

ر ش / م ت

الموضوع الســـابق

جماهير غفيرة تشيع الشهيدين حرارة وشتات

الموضوع التـــالي

الخارجية: الاعتراف بضم الجولان لـ "إسرائيل" باطل وغير شرعي

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل