الأخبار

حماس: لا سيادة أو شرعية لـ"إسرائيل" على أي أرض عربية وإسلامية

22 آذار / مارس 2019. الساعة 01:48 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

دانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بشدة الجمعة، اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بسيادة الكيان الإسرائيلي على الجولان السوري المحتل.

وقالت حماس في بيان وصل "صفا" نسخة عنه إن القرار يعكس سياسة الغطرسة والهيمنة الأمريكية في المنطقة لشرعنة الاحتلال الإسرائيلي، وتدمير ونهب مقدرات الأمة، وفرض وقائع على الأرض من شأنها صناعة أزمات جديدة لا تخدم مطلقًا الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأكدت أن الكيان الإسرائيلي لا سيادة له ولا شرعية على أي شبر من الأرض العربية والإسلامية، وسيبقى قوة احتلالية عنصرية ومصدرًا للإرهاب.

وشددت حماس على أن ذلك يستدعي تكاتف كل الجهود وتسخير المقدرات والطاقات لمقاومته وعزله وكنسه وفضح مخططاته، وأن على العالم أجمع أن يفهم جيدا أنه لا أمن ولا سلام ولا استقرار إلا بإنهاء الاحتلال.

وكتب ترمب مساء أمس تغريدة له عبر "تويتر": "حان الوقت بعد 52عامًا أن تعترف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل الكاملة على مرتفعات الجولان، التي تتسم بأهمية استراتيجية وأمنية بالغة لإسرائيل، والاستقرار الإقليمي".

وكانت "إسرائيل" احتلت الجولان عام 1967، وفي 1981 أقر الكنيست الإسرائيلي قانون ضمه، لكن المجتمع الدولي ما زال يتعامل مع المنطقة على أنها أراض سورية محتلة منذ عام1967.

د م

الموضوع الســـابق

عريقات: انهيار القوانين الدولية يُحوّل العالم للصراعات الدينيّة والطائفيّة

الموضوع التـــالي

برّي لبومبيو: مقاومة "إسرائيل" نتيجة لاحتلالها أراضينا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل