الأخبار

هيئة: الاحتلال يُشجع الاعتداء على الكنائس بتبرئة المتهمين

12 آذار / مارس 2019. الساعة 12:00 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

اعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الثلاثاء، تبرئة محكمة الاحتلال الإسرائيلي في مدينة اللد مستوطنين أحرقا كنيسة “نياحة العذراء” في القدس المحتلة عام 2016، وكنيسة "الطابغة" على الشاطئ الشمالي لبحيرة طبريا عام 2015، تشجيع رسمي واضح على الاعتداء على المقدسات ودور العبادة.

ونددت الهيئة في بيان صحفي، تواطئ سلطات الاحتلال مع سوائب المتطرفين والمستوطنين المتهمين بالاعتداء على الفلسطينيين ودور العبادة، من خلال تبرئتهم او تخفيف الأحكام الصادرة بحقهم.

ونبه الأمين العام حنا عيسى إلى خطورة تبرئة المتهمين، مؤكدًا أن هذه الخطوة ستجشع على المزيد من الانتهاكات والاعتداءات بحق الكنائس ودور العبادة ورجال الدين.

ودعا سلطات الاحتلال إلى تحمل مسؤولياتها بتوفير الحماية للأماكن الدينية ودور العبادة أولًا، ومحاكمة كل من يعتدي على الكنائس والمساجد واحترام الديانات السماوية جميعها.

فيما دعت الهيئة الإسلامية المسيحية إلى ضرورة وقف الاعتداء على المقدسات ودور العبادة واحترام جميع الديانات.

وكانت صحيفة "هآرتس" العبرية أفادت بأن محكمة الاحتلال في مدينة اللد برأت مستوطنين أحرقا كنيسة "نياحة العذراء" في القدس عام 2016، لافتة إلى أن النيابة الإسرائيلية قررت سحب لوائح الاتهام بحق المستوطنين بزعم عدم اكتمال الأدلة الكافية تجاههما.

ر ش/ أ ك

الموضوع الســـابق

61 مستوطنًا يقتحمون باحات الأقصى

الموضوع التـــالي

الاحتلال يُبعد شابين عن الأقصى 15يومًا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل