الأخبار

"تجارة نابلس" تبحث التبادل التجاري مع ممثل الإكوادور

06 آذار / مارس 2019. الساعة 03:31 بتوقيت القــدس.

أخبار » اقتصاد

تصغير الخط تكبير الخط

نابلس - صفا

استقبل رئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس عمر هاشم في مقر الغرفة الأربعاء، ممثل الاكوادور في فلسطين لويس اريلانو جيباجا، لبحث الاوضاع الاقتصادية، وآفاق التعاون الثنائي، وتوسيع التبادل التجاري، سعيا لإيجاد علاقات اقتصادية بين البلدين.

وحضر اللقاء أمين سر الغرفة زاهي عنبتاوي، واعضاء مجلس الإدارة مجدي البزرة، ومعتز المصري، وأعضاء الهيئة العامة منيب العمد وعماد البنا، والمدير العام للغرفة عصام أبو زيد، وطاقم العلاقات العامة. 

وأطلع هاشم ممثل الاكوادور ومساعده حسن القطامي، على النشاط الاقتصادي في محافظة نابلس، وحركة الاستيراد والتصدير، ودور القطاع الخاص ومبادراته التي تهدف إلى توفير الإمكانيات المادية لفتح مشاريع جديدة.

وأوضح هاشم أن التبادل التجاري لم يرتق للمستوى المطلوب بين دولة فلسطين والإكوادور، مبينا امكانية تطويره من خلال هذه الزيارة، وصولا إلى تصدير المنتجات والصناعات الفلسطينية إلى الاكوادور، واستيراد المنتجات الاكوادورية إلى الأسواق الفلسطينية.

وقدم هاشم شرحا عن الغرفة وأعمالها وخدماتها، وعن نابلس باعتبارها العاصمة الاقتصادية وعاصمة المال والأعمال، وطالب بتنظيم زيارات متبادلة بين رجال الأعمال من البلدين، بالتعاون مع اتحاد الغرف التجارية الفلسطينية.

وتطرق إلى التحديات التي يفرضها الاحتلال على الاقتصاد الفلسطيني، وقدم دعوة لممثل الاكوادور لحضور الفعاليات الاقتصادية المقامة في نابلس في الشهرين القادمين.

بدوره، عبر جيباجا عن سعادته بالزيارة، وأكد على السعي لتطوير وتعزيز العلاقات الاقتصادية بين الاكوادور وفلسطين، بالتعاون مع الجهات الفلسطينية الرسمية والتقارب بين الشعبين، والغرف التجارية في فلسطين.

وأكدا أن هدف زيارته يتمثل بالتعرف على الغرفة وعملها وكيفية التواصل من اجل البناء لعلاقة اقتصادية مثمرة.

وأبدى استعداده للعمل على تنظيم بعثات تجارية فلسطينية، وطالب بالتعرف على رجال الأعمال الذين يعملون مع نظرائهم من الاكوادور، وتطرق إلى بعض الصناعات والمنتجات الاكوادورية التي يمكن التبادل التجاري فيها، مثل الموز، والخشب، والبن، والكاكاو، وغيرها.

وقدم الدعوة لرجال الأعمال لزيارة الاكوادور من خلال تأشيرة لمدة ستة شهور، وعرض فكرة تنظيم فعالية اقتصادية من أجل إطلاع التجار ورجال الأعمال على الاقتصاد الاكوادوري.

وبحث الطرفان خلال الاجتماع عدة مواضيع، منها مسودة اتفاقية التعاون التجاري مع فلسطين، والترويج والاستثمار في القطاع السياحي، وتوسيع نطاق العمل والتشبيك بين رجال الأعمال في البلدين لفتح علاقات اقتصادية واستثمارية وتجارية متبادلة.

وتم بحث إمكانية دخول السلع الاكوادورية إلى فلسطين، وحضور المعارض في الاكوادور من أجل الاطلاع على المنتجات بصورة أفضل، ودراسة السوق الاكوادوري، وفرص تصدير بعض السلع الفلسطينية، إضافة إلى مؤسسة الاستثمار وشروطه في الاكوادور.

واتفق الجانبان على بدء الترتيب للفعالية المقترحة، وتبادل المعلومات وتزويد الغرفة بقائمة المعارض التجارية الاكوادورية، وحضور المؤتمرات والفعاليات والمعارض والتي تهم القطاع الخاص الفلسطيني. 

غ ك/أ ك

الموضوع الســـابق

مصنع كوكاكولا غزة يحصد جائزة "كوكاكولا للأداء المميز" عن 2018

الموضوع التـــالي

"الأشغال": المقاولات تعاني أزمة تتطلب التعاون لحلها

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل