الأخبار

فرحة عارمة في غزة بـ "#عودة_الأحباب"

28 شباط / فبراير 2019. الساعة 11:08 بتوقيت القــدس.

تقارير » تقارير

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - خاص صفا

عمّ الفرح والسرور في بيوت قطاع غزة، بعد الإفراج عن أربعة مختطفين لدى السلطات المصرية منذ سنوات، بجهود من رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، خلال زيارته الأخيرة للعاصمة المصرية القاهرة.

لحظات من الترقب والانتظار اختتمت بعودة المختطفين الأربعة، بجانب أربعة آخرين كانوا معتقلين لدى السلطات المصرية، كانت كفيلة بنشر الفرح لدى أهالي القطاع.

واختطف الشبان الأربعة من قبل مُسلحين من رفح المصرية قبل 42 شهرًا أثناء سفرهم بطريقة رسمية عبر معبر رفح.

وعبر نشطاء مواقع التواصل عن فرحتهم العارمة بخروج المعتقلين ووصولهم لقطاع غزة، بعد غياب دام لسنوات عبر إطلاق وسم حمل اسم "#عودة_الأحباب".

"تغريدات"

وعبر الناشط باسل حسان عبر صفحته على "تويتر" قائلًا، " شكرا حماس، صدقوا ما تقول حماس، فالصدق ما قالت حماس"، واضعًا صورةً للمختطفين الأربعة بجانب رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية.

فيما نشر نشطاء آخرون صورًا ومقاطع فيديو تظهر احتفاء الشارع الفلسطيني في كل محافظة بمرور المختطفين من أمامها، بدءًا من معبر رفح وصولًا لمنزل هنية بمخيم الشاطئ غرب مدينة غزة.

وغرد الناشط مهند سامي عبر "تويتر"، "دامت ديارك عامرة بالأفراح والمسرات يا #غزة، يا رب فرحة كهذه لأهالي أسرانا الأبطال في سجون الاحتلال".

وقال المغرد حسن النجار عبر ذات الموقع الاجتماعي، "هذا يوم مبارك تتجلى فيه روح النصر للمقاومة ولغزة التي مازالت قوية وعصية على الانكسار في ظل الحصار والظلم الذي تتعرض له، كانت وفيه لشعبها وستبقى على عهدها في تحرير كافة الأسرى من سجون الاحتلال كما حررت المفقودين الأربعة".

وعبر الناشط براء عبر "تويتر" عن فرحته وشكره قائلًا: "إن كان من كلمة شكر، فشكراً للشباب أنفسهم الذين تحملوا العذاب والخطف لسنوات، وشكراً لكتائب القسام وحركة حماس الذين لم ينسوا ابناؤهم، ول اشكر لظالم على رد حق طال انتظاره".

أما الناشط همام فقال، "زغاريدٌ تتعالى على لحن عودتكم ، وغزة كلها مبتهجة ، مبارك لنا جميعاً".

ونشر محمد غازي صورة يظهر فيها وهو يوزع الحلوى ابتهاجًا بعودة المعتقلين من السجون المصرية.

فيما كتب الكاتب الصحفي إياد القرا عبر صفحته، "بفضل الله #عودة_الاحباب لغزة، وهي خطوة مهمة في العلاقة بين غزة ومصر، يمكن البناء عليها، الحمد لله على سلامتهم".

وقال الناشط هيثم النجار، " 1290 يوم من القهر والانتظار كفيلة بأن تزاح برؤية المختطفين الأربعة  أهاليهم، اللهم فرحة كفرحة أهليهم وأحبابهم".

وحاز الوسم على مرتبة متقدمة بين الوسوم عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، فيما نشر آخرون عبر موقع "فيس بوك" كثيرًا من الصور ومقاطع الفيديو مع منشورات تدل على فرحتهم بعودة المعتقلين لأهاليهم بعد سنوات من الاعتقال.

والشبان المختطفين هم "ياسر زنون، حسين الزبدة، عبد الله أبو الجبين، عبد الدايم أبو لبدة"، والأربعة الآخرين وهم: وسيم أبو جليلة وعبد الرحمن مصطفى وسالم شيخ العيد وعبد العزيز أبو ختلة.

واختطف مسلحون الشبان الأربعة في 19 أغسطس 2015 بعد مهاجمة حافلة مسافرين كانت تقلهم وآخرين من رفح المصرية إلى مطار القاهرة، بعدما غادروا غزة عبر المعبر بطريقة رسمية.

لكن قناة "الجزيرة مباشر" نشرت في 22 أغسطس 2016 صورةً مسربةً لاثنين من المختطفين وهما: ياسر زنون وعبد الدايم أبو لبدة، في أحد أقبية التحقيق بسجن "لاظوغلي" وسط القاهرة التابع لأمن الدولة.

م غ/ق م

الموضوع الســـابق

الملاحقة الأمنية المزدوجة تحرم الطالب "أبو عرقوب"من التخرج

الموضوع التـــالي

تحليل: تهم الفساد قد تطيح بمستقبل نتنياهو السياسي

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل