الأخبار

حماس: سياسة الباب الدوار مأساة مركّبة لأهالي الضفة

13 شباط / فبراير 2019. الساعة 02:18 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

اعتبر النائب في المجلس التشريعي عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد طافش أن ما أسماها بـ"سياسة الباب الدوار" المتمثلة بقيام الأجهزة الأمنية باعتقال الشبان على خلفية سياسية ثم إقدام الاحتلال الإسرائيلي على اعتقالهم فور الإفراج عنهم، تمثل "مأساة مركّبة" لأهالي الضفة الغربية المحتلّة.

وأوضح طافش في تصريح صحفي نشره موقع "حماس" الإلكتروني يوم الأربعاء أن أهالي الضفة الغربية يواجهون معاناة مزدوجة تتمثل بسياسة الاعتقالات السياسية التي تقوم بها السلطة الفلسطينية، وانتهاكات الاحتلال المستمرة.

وجاءت تصريحات النائب عن حركة "حماس" على خلفية اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي للأسير المحرر موسى الخطيب الذي اعتقلته السلطة سياسيًا وأفرجت عنه أمس واعتقلته قوات الاحتلال قبل وصوله إلى منزله.

وقال طافش "نحن نعيش مأساة الاعتقال السياسي منذ ربع قرن، فموسى الخطيب ليس الأول، ولن يكون الأخير"، لافتًا إلى أن ذلك يعطي "مؤشرًا واضحًا أن السلطة لا تملك أمر نفسها، وهي تقبع تحت الاحتلال".

وأعرب عن أسفه من الدور الباهت للفصائل ومؤسسات حقوق الإنسان تجاه استمرار هذه السياسة.

ودعا النائب عن "حماس" السلطة إلى إطلاق يد المقاومة في الضفة الغربية للدفاع عن شعبنا، ووقف سياسة الاعتقالات السياسية.

وكان جهاز الأمن الوقائي اعتقل الشاب الخطيب الذي قضى سابقا أكثر من 4 أعوام في سجون الاحتلال، وتعرض منزله لعشرات الاقتحامات ليلا ونهارا من قبل قوات الاحتلال.

وكتبت زوجته تغريد سلهب على صفحتها ب"فيسبوك" مساء الثلاثاء "لم يتأنوْ عليه لحظات يعانق فيها نسيم حرية زائفة .. لم نعد ندري انقول تنسيق أمني ام أنهما وجهان لعملة واحدة؟؟!".

وأضافت سلهب "ساعات تأملنا وحلمنا فيها باللقاء حتى وضعو له عائقا احتلاليا ل يختطفه قبل وصوله حتى لحضن ابناءه .. ماذا نقول .. ماذا نصنع ؟؟ فقط حسيبنا الله.. سلطة_احتلال".

ع و / م ت/ط ع

الموضوع الســـابق

الخارجية: هدم المنازل الركيزة الأساس لتهويد القدس

الموضوع التـــالي

مصور وكالة "صفا" يفوز بجائزة دولية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل