الأخبار

بعد استشهاد الأسير بارود

عدنان يُطالب بزيارة لجان طبية دولية عاجلة لسجون الاحتلال

07 شباط / فبراير 2019. الساعة 12:32 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

جنين - صفا

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الأسير المحرر خضر عدنان إن جريمة قتل الأسير فارس بارود جريمة جديدة تُضاف إلى سجل جرائم الاحتلال الإسرائيلي، ما يعني ارتفاع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 218 شهيدًا، وهذا يتطلب دخول لجان دولية حقوقية وطبية إلى داخل سجون الاحتلال، وهو ما تمنعه إدارة مصلحة السجون.

وأضاف عدنان لإذاعة "صوت الأسرى" الخميس، أن المطلوب مزيدًا من الضغط على كيان الاحتلال لإدخال أطباء بشكل عاجل إلى داخل السجون لكشف زيف الاحتلال مدعي تبني الديمقراطية، والذي يقتل الأسرى وهم مرضى مقيدين مكبلين ضاربًا كل القوانين والمعاهدات الدولية عرض الحائط.

وأكد أنه يجب على المقاومة الفلسطينية أن تعمل أكثر لأجل حرية الأسرى، ووضع المرضى منهم على رأس أولوياتنا كفلسطينيين في كل المؤسسات الرسمية والمقاومة والشعبية حتى لا نخسر المزيد منهم، والذين هم في حال صحي يشبه حالة الشهيد الأسير بارود وقد يصلون إلى نفس النتيجة وهي الاستشهاد.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

إدارة معتقل "ريمون" تعزل الأسير مالك حامد

الموضوع التـــالي

إدارة "مجدو" تُواصل التنكيل بـ 6 أسرى معزولين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل