الأخبار

مدينة بلا شرطة مرور.. تعرف على "النتيجة"

23 كانون ثاني / يناير 2019. الساعة 07:53 بتوقيت القــدس.

أخيرة » أخيرة

تصغير الخط تكبير الخط

لندن - صفا

تخيل العيش في مدينة من دون شرطة؟، أو في أحسن الأحوال بلا شرطة مرور؟، كيف سيكون عليه الوضع؟.

في بريطانيا، أصبح الحال معروفًا حتى في تلك الدولة ذات القيود والقوانين الصارمة، لكن في مناطق أخرى من العالم ربما يتحول الوضع إلى مصيبة.

ففي مدينة نيوبورت سيتي في ويلز، لا توجد شرطة لذلك بدأت مشكلة مواقف السيارات تتحول إلى كارثة بالنسبة إلى البعض، خصوصًا وأن الناس صاروا يركنون سياراتهم في أي مكان، بما في ذلك المناطق التي يمنع الوقوف فيها.

وباختصار تحول الوضع في نيوبورت إلى "موقف مجاني للجميع" وفي كل الأوقات، بالطبع باستثناء بعض الحالات التي يجد فيها السائقون مخالفات على نوافذ السيارات بحسب صحيفة "ميرور" البريطانية.

وأوضحت الصحيفة أنه في بعض الأحيان تلجأ السلطات إلى شرطة المرور في غوينت المجاورة، فيأتون إلى ويسجلون بعض المخالفات، لكن هذا الوضع لا يتكرر كثيرا، بسبب التزامات شرطة تلك المدينة.

وتسببت المشكلة المتفاقمة في إصابة كثير من الناس بالإحباط، خصوصا وأنهم رفعوا شكاوى إلى السلطات على مدى سنوات لحل الأزمة، لكن لم يحدث أي شيء.

وتسببت الأزمة أيضا في عدم قيام السكان بتجديد رخص المركبات لديهم، حيث يعتبر عامل البناء ديفيد ديفيس أنه لم يجدد رخصة مركبة زوجته لأن الشرطة لا تفعل شيئا ولا تقوم بواجبها.

وقرر مجلس بلدية غوينت نقل بعضا من كوادرها إلى نيوبورت سيتي للمساعدة في حل المشكلة، ولكن من غير المتوقع أن يحصل ذلك قبل الأول من يوليو المقبل.

وقالت مديرة حانة في شارع هاي ستريت في المدينة إنها ورجال وسيدات أعمال آخرون غالبا ما يتصلون بمراكز الشرطة لطلب تحريك سيارة تقف في مكان ممنوع أو تقف بصورة غير مشروعة.

وتتوقع نيوبورت سيتي أن يتم نقل 12 عنصرا من عناصر شرطة المرور إلى المدينة، الأمر الذي سيحد كثيرا من المشكلة بحسب رأي بعض رجال الأعمال في شارع هاي ستريت.

وقال أحد رجال الأعمال، الذي رفض الكشف عن هويته، إن المخالفين في المدينة عندما يشاهدون أو يعلمون أنه تمت مخالفة إحدى السيارات يهرعون إلى نقل سياراتهم وركنها في الأماكن المخصصة لذلك.

د م

الموضوع الســـابق

ثروة 26 شخصًا تُساوي ما يملكه نصف سكان العالم

الموضوع التـــالي

تباين درجات الحرارة داخل إيران يصل 45 درجة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل