الأخبار

أبو بكر يُحمل إدارة معتقل "عوفر" المسؤولية عن حياة الأسرى

22 كانون ثاني / يناير 2019. الساعة 09:33 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

حمل رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، حكومة الاحتلال الإسرائيلي وإدارة معتقل "عوفر" خصوصًا، المسؤولية الكاملة عن الجريمة البشعة بحق المعتقلين، والتي تتمثل باقتحام الأقسام والغرف بشكل انتقامي وحشي وجنوني.

وأوضح أبو بكر أن المئات من وحدات القمع (المتسادا واليمام واليماز والدرور)، تتفرد بالأسرى وتنكل بهم، حيث تم اقتحام قسم "17"، وأقسام (11،12،15)، حيث أن وحدات القمع المقتحمة مدججة بكل أنواع الأسلحة في عملية، ويرافقهم الشرطة والكلاب البوليسية.

وأكد أن عدد الإصابات في صفوف الاسرى وصل حتى هذه اللحظة إلى 150، تنوعت بين الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والغاز المسيل للدموع وغازل الفلفل، وعدد آخر نتيجة الاعتداء عليهم بالهراوات والعصي وإطلاق الكلاب البوليسية لمهاجمتهم، كما أنه لم يعرف مصير 20 أسيرًا لم يتم إعادتهم إلى الأقسام بعد نقلهم للمستشفيات.

وأكد الأسرى في معتقل "عوفر" للهيئة أن الاعتداء عليهم كان يتم من خلال فتح باب الغرف بشكل منفرد، ومباشر إطلاق الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع وغاز الفلفل في ذات الوقت.

وأوضحوا أن هذه أشرس عملية اقتحام واعتداء يتعرضوا لها وفقًا لشهادتهم، وأن وحدات القمع انسحبت إلى خارج الأقسام، لكنها لا زالت في المعتقل.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

"لجنة الأسرى" تحذّر من انتفاضة في سجون الاحتلال

الموضوع التـــالي

"أنين القيد": جريمة "عوفر" جزء من مخطط الاحتلال للتنكيل بالأسرى

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل