الأخبار

"القانون خطيئة وطنية واستخفاف بالقيم والمشاعر والحقوق الشعبية"

بحر يدعو لتصعيد الحراك الشعبي لإسقاط قانون "الضمان"

20 كانون ثاني / يناير 2019. الساعة 06:11 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

دعا النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد بحر إلى تصعيد الحراك الشعبي في الضفة الغربية المحتلة لإسقاط قانون الضمان الاجتماعي.

وقال بحر في بيان وصل "صفا" مساء الأحد، إن تطبيق رغم المآخذ والسلبيات الكبرى التي تعتريه ترقى إلى مستوى "الخطيئة الوطنية".

وأكد ضرورة توسيع نطاق المشاركة الجماهيرية والفعاليات الشعبية لإسقاط القانون، مشددًا على أن إصرار السلطة على تطبيقه يعبّر عن عوار سياسي واجتماعي واستخفاف بالقيم والمشاعر الوطنية الفلسطينية.

ولفت بحر إلى أن إصرار السلطة على تطبيق القانون رغم معارضة الغالبية الساحقة من أبناء شعبنا وشرائحه وشخصياته وقواه الوطنية والإسلامية، يؤكد أنها غير مؤتمنة على مصالح شعبنا وحقوقه السياسية والاجتماعية، وأنها تعمل وفق منهج وسياسة مضادة لحقوقه وثوابته الوطنية.

واعتبر الحراك الشعبي المناوئ لقانون الضمان في الضفة ضرورة وطنية حيوية لتصحيح الخطيئة الوطنية التي كرسها القانون وحماية المجتمع من تغول السلطة على حقوقه ومصالحه المختلفة.

وأكد بحر عدم شرعية ودستورية القوانين والمراسيم التي يصدرها رئيس السلطة منتهي الولاية محمود عباس، وفق قوله.

وأشار إلى أن إصدار القوانين والمراسيم من قبل عباس يشكل مذبحة قانونية ودستورية بكل معنى الكلمة وتدميراً لبنى وقواعد النظام السياسي الفلسطيني.

وتشهد محافظات الضفة الغربية منذ أكثر من ثلاثة أشهر حالة احتجاجات واسعة رفضًا للقانون بصيغته الحالية.

ومن أبرز عيوب القانون، وفق ما يرى معارضوه، اقتطاع نسبة 7.2 من رواتب العاملين في ظل تدني الأجور، وجعل القانون إلزاميًا للعمال في الوقت الذي يطالب فيه العمال بجعله اختياريًا، بالإضافة إلى بنود تأمينات العجز والشيخوخة وإصابات العمل.

ا م

الموضوع الســـابق

الحمد الله يلتقي نظيره الأردني ووزير خارجية العراق

الموضوع التـــالي

غزة وحماس في قلب دعاية الانتخابات الإسرائيلية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل