الأخبار

"إسرائيل" توافق على إدخال الدفعة الثالثة من المنحة القطرية لغزة

20 كانون ثاني / يناير 2019. الساعة 11:13 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - ترجمة صفا

قالت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي يوم الأحد إن "إسرائيل" وافقت على استئناف إدخال الأموال القطرية إلى قطاع غزة.

وذكرت الإذاعة، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن السفير القطري محمد العمادي سيصل هذه الليلة أو غدًا إلى "إسرائيل"، ومنها إلى القطاع لإدخال الدفعة الثالثة من المنحة.

يأتي ذلك بعد وقت قريب من توقّع وزير جيش الاحتلال السابق أفيغدور ليبرمان صباح اليوم بإدخال الدفعة الثالثة من المنحة القطرية إلى القطاع خلال يومين.

وجاء في منشور له عبر صفحته على "فيسبوك" أن "نتنياهو سافر في زيارة مهمة إلى تشاد، ولكن سيأتي بدلاً منه السفير القطري الذي سيُدخل 15 مليون دولار أخرى إلى قطاع غزة".

وأضاف "توجّه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الليلة إلى تشاد في زيارة سياسية مهمة، فمن سيأتي بدلاً منه؟ المبعوث القطري الذي سيحضر معه 15 مليون دولار أخرى لحركة حماس، وهي الدفعة الثالثة من الأموال القطرية، والتي تأخرت قليلًا، لكنها ستصل الإرهابيين إما اليوم أو غدًا على أبعد تقدير"، على حد قوله.

وذكر ليبرمان أن "ما يجري عبارة عن استمرار سياسة الاستسلام والخضوع لإرهاب حماس، ولن تنجح أي زيارة سياسية في إفريقيا بالتغطية على ذلك"، على حد تعبيره.

ودعا ليبرمان لاشتراط إدخال الأموال القطرية وغيرها بالإفراج عن الجنود والإسرائيليين الأسرى لدى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة.

وكانت قطر أعلنت عن منحة مالية للقطاع لستة أشهر بواقع 150 مليون دولار، 90 منها لرواتب موظفي غزة، و60 للوقود الخاص بمحطة توليد الكهرباء.

وحوّلت قطر دفعتين من المنحة بشهري نوفمبر وديسمبر 2018، واستفاد منها الموظفون المدنيون دون العسكريين، والأسر الفقيرة، والخريجين والعُمال، لكن "إسرائيل" تُماطل بإدخال الدفعة الثالثة المستحقة هذا الشهر بذريعة عدم استقرار الوضع الأمني.

وجاءت المنحة ضمن تفاهمات لتثبيت وقف إطلاق النار وفق اتفاق 2014، وتوصلت إليها الأمم المتحدة ومصر وقطر بين فصائل المقاومة في غزة و"إسرائيل".

ع ص/ أ ج/ع ق

الموضوع الســـابق

وزير إسرائيلي: إذا عُينت وزيرا للخارجية فستخرج العلاقات مع الدول العربية للعلن

الموضوع التـــالي

توقف 6 مستشفيات عن العمل بالقطاع نتيجة أزمة الوقود

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل