الأخبار

الجبهة العربية: ما يحدث بالأقصى خطير ويجب التصدي له بقوة

19 كانون ثاني / يناير 2019. الساعة 01:10 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

قالت الجبهة العربية الفلسطينية إن ما يجري في المسجد الأقصى المبارك من اقتحامات متكررة للمستوطنين، وإقامة هياكل معدنية وأعمدة خشبية بالقرب من الحائط الغربي (حائط البراق) للمسجد خطير جدًا، ويتوجب التصدي له بكل قوة.

ونددت الجبهة في بيان وصل "صفا" السبت، باستمرار الاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى وكافة المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، ومضي الاحتلال في مخططاته بتهويد المدينة وطمس هويتها العربية، ومواصلة سياسة تضييق الخناق بحق سكانها.

وأكدت أن الشعب الفلسطيني لن يقف مكتوف الأيدي وسيتصدى بكل ما أوتي من قوة لمخططات الاحتلال، وسيواصل صموده ودفاعه عن أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، الذي بات استباحته سياسة ممنهجة من قبل اليهود بحماية ودعم مطلق من الحكومة الاسرائيلية التي تسعى إلى تأجيج الصراع في القدس للهروب من أزماتها التي تعيشها.

ودعت الجبهة جماهير الشعب الفلسطيني إلى المزيد من الغضب الشعبي حتى يتراجع الاحتلال عن إجراءاته بحق المسجد الأقصى، ودفعه إلى الإدراك بأن الشعب الفلسطيني لن يقبل بأي انتهاك لمقدساته.

واعتبرت ما يمارسه الاحتلال بالقدس والأقصى هو استخفاف بمشاعر المسلمين في كافة أرجاء المعمورة، داعية الشعب الفلسطيني وكافة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية إلى نبذ الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية ردًا على مخططات الاحتلال.

وأكدت أن التوحد والتكاتف وشد الهمة لنصرة المقدسات والقدس والخروج بالمسيرات الجماهيرية، وتنظيم الفعاليات الوطنية للتأكيد على تمسك الشعب الفلسطيني بالقدس عاصمة أبدية للدولة الفلسطينية المستقلة، ودفاعًا عن هويتها العربية والإسلامية هو بداية الطريق لمواجهة مخططات الاحتلال في المدينة.

وأضافت أن ما ينفذه الاحتلال من إجراءات هو خطوة على طريق تهويد المقدسات الإسلامية والاستيلاء عليها، معتبرة استمرار الاحتلال في المساس بقدسية الأقصى وفي محاولات السيطرة عليه وتهويده لن يكتب لها النجاح.

وشددت على ضرورة أن تكون ردة الفعل الشعبية بمستوى المؤامرة التي يخطط لها الاحتلال، داعية الأمة العربية إلى الانتباه للمخاطر المحدقة بالقدس وعدم الانشغال عنها بظروفها الداخلية، والتي تستغلها "إسرائيل" لتواصل سعيها لعزل المدينة المقدسة وطمس هويتها الدينية والعربية.

وتوجهت برسالة إلى كل أبناء الأمة العربية وكافة المسلمين في العالم، قائلة: إن" مسرى النبي محمد وأرض الرسالات السماوية والمسجد الأقصى يستباح، وهي تستصرخ ضمائركم بأن تهبوا دفاعًا عنها قبل فوات الأوان، وعليكم أن تجعلوا الاحتلال يدرك أنه لا يواجه الشعب الفلسطيني فحسب وإنما يواجه كل المسلمين في العالم، وأن مخططاته بتهويد المدينة وطمس هويتها لن تمر".

ودعت الجبهة المجتمع الدولي إلى التحرك العاجل لكبح جماح "إسرائيل" وإلزامها بوقف عدوانها على مدينة القدس، باعتبار أن ما تمارسه من عدوان هو نسف لأي فرصة لتحقيق السلام والأمن في المنطقة.

ر ش/ ع ق

الموضوع الســـابق

ادعيس يُحذر: وجود الأقصى مُهدد ويجب العمل جميعًا لنصرته

الموضوع التـــالي

الحسيني يُطلع السفير السنغافوري على تطورات الأوضاع بالقدس

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل