الأخبار

"لا علاقة لها بحادث إطلاق النار"

الداخلية تُوضح حيثيات الاشتباه بسيارة تُقل إيطاليين في غزة

16 كانون ثاني / يناير 2019. الساعة 02:20 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

أكدت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة الليلة، انتهاء أزمة احتجاز الإيطاليين الثلاثة في مقر أممي بقطاع غزة.

وقالت الداخلية في بيان، إنه "جرت خلال الساعات الماضية تحقيقاتٌ لدى أجهزتها الأمنية حول الاشتباه بسيارة تُقل 3 إيطاليين تصادف تواجدها بمنطقة وقع فيها إطلاق نار وسط قطاع غزة صباح الاثنين".

وأوضحت أنه و"بعد المتابعة توجهت السيارة لمقر الأونسكو التابع للأمم المتحدة بمدينة غزة".

وأشارت إلى أنه ومن خلال التحقيقات تم التأكد من هوية الإيطاليين الثلاثة وسلامة إجراءات دخولهم للقطاع، وتبيّن أن السيارة لا علاقة لها بحادث اطلاق النار.

وشكرت كافة الجهود التي ساعدت بإتمام التحقيق، وخاصة تعاون كلّ من: المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادنوف، والمستشارة الأمنية للأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية، ومدير مقر الأونسكو في غزة، والقنصلية الإيطالية، والسفير محمد العمادي.

وأكدت الداخلية أن ما تداولته وسائل الإعلام خلال الساعات الماضية حول الحادث حمل الكثير من التهويل، وتضمن معلوماتٍ لا أساس لها من الصحة.

وكانت وسائل إعلام قالت إن الأجهزة الأمنية في غزة تحاصر مبنى يتبع للأمم المتحدة غربي مدينة غزة للاشتباه بهوية الإيطاليين المتواجدين بداخله، وبعلاقتهم بالكيان الإسرائيلي.

ونقلت عن مصادر أمنية قولها إن "سيارة تقل أجانب بحوزتهم سلاح أوتوماتيكي رفضت الانصياع لحاجز أمني وسط قطاع غزة مساء الاثنين ما أدى إلى مطاردتها وإطلاق النار عليها، قبل أن تلوذ بالفرار إلى داخل المقر الأممي".

د م

الموضوع الســـابق

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين بجنين على حاجز "الكونتينر"

الموضوع التـــالي

الأمم المتحدة: عباس لم يطلب رسميًا عضوية كاملة لفلسطين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل