الأخبار

الحكومة تحمل الاحتلال المسؤولية كاملة عن حياة الأسير سامي أبو دياك

14 كانون ثاني / يناير 2019. الساعة 10:51 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

طالبت حكومة الوفاق الوطني المنظمات والهيئات والمؤسسات الحقوقية الدولية بالتدخل العاجل والفوري للإفراج عن الاسير سامي أبو دياك الذي يعيش أوضاعاً صحية صعبة داخل المعتقل.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود في بيان صحفي الاثنين، إن كافة البيانات الطبية بشأن الأسير أبو دياك تؤكد تفاقم حالته والخطر الشديد على حياته، إثر معاناته من مرض السرطان منذ سنوات وهو في الأسر، إذ تم في الأيام الأخيرة وقف علاجه الكيماوي نظراً لصعوبة حالته.

وأضاف أنه استناداً الى التقارير الطبية، فإن الأسير أبو دياك تعرض لخطأ طبي عندما أجريت له عملية جراحية وهو في الأسر، ما أدى الى تفاقم وضعه الصحي جراء الاهمال الطبي المتواصل وإصابته بمرض السرطان الذي ينهش جسده.

وذكر أن حالة الأسير أبو دياك تقدم مثالاً آخر على المعاناة الرهيبة التي يعيشها أسرانا الأبطال في معتقلات الاحتلال، وتقدم دليلاً واضحاً على ظلم وتنكيل الاحتلال بهم ومعاقبتهم في أجسادهم.

وجدد المطالبة بإنهاء معاناة الأسيرات والأسرى بالإفراج الفوري عنهم وإغلاق معتقلات الاحتلال.

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

رسالة عاجلة من "الأسرى" لجهات دولية حول الوضع الصحي للأسير "أبو دياك"

الموضوع التـــالي

تمديد توقيف المعتقل المصاب زياد شلالدة 4 أيام

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل