الأخبار

أردوغان يفتتح قاعدة للصناعات الدفاعية بتعاون قطري

14 كانون ثاني / يناير 2019. الساعة 03:33 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

أنقرة -

وضع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الحجر الأساس لمشروع القاعدة الإستراتيجية للصناعات الدفاعية التي تؤسَّس بتعاون تركي قطري في مدينة صقاريا غربي تركيا، مثمنا التعاون الثنائي ومواقف قطر تجاه بلاده.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها اليوم الأحد بهذه المناسبة إن القاعدة ستتضمن مصانع للدبابات والعربات المصفحة والعسكرية والسيارات والشاحنات، ومعامل لتصنيع المحركات والقطارات السريعة.

وأشار إلى أن القيمة الاستثمارية للقاعدة ستصل إلى خمسمئة مليون دولار، وأن صادراتها ستصل إلى مليار دولار سنويا، إلى جانب توفيرها احتياجات تركيا الداخلية بعد تفعيلها ودخولها مرحلة الإنتاج بشكل كامل مع حلول العام 2023.

وقد أعرب الرئيس التركي عن شكره لأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لمساهمته كرأسمال عالمي في إنشاء القاعدة الإستراتيجية للصناعات الدفاعية في تركيا.

وقال أردوغان في هذا السياق "باسمي وباسم الشعب التركي أشكر صديقي الغالي أمير دولة قطر الشيخ تميم الذي يساهم في إنشاء هذا الصرح كرأسمال عالمي. وهذا المشروع يقام بتعاون تركي قطري، يشكل مثالا لمبدأ الربح المتبادل للبلدين. لم ولن ننسى تضامن أشقائنا القطريين مع تركيا خلال الفترة الممتدة من محاولة الانقلاب الفاشلة إلى الهجمة الاقتصادية التي استهدفت بلادنا".

وأكد أن التعاون القائم مع قطر مستمر بشكل قوي في كافة المجالات وخاصة الصناعات الدفاعية.

وقال بهذا الشأن "كما أظهرت تركيا أنها صديق عند الضيق حين تعرضت قطر لمحاولة حصار من بعض القوى المعروفة للجميع، أظهرت قطر أيضا أخوّتها لتركيا في كافة الفترات العصيبة التي مرت بها. ولله الحمد فإننا تجاوزنا كافة الأزمات التي واجهناها من خلال تعاوننا، وهذا التعاون عمّق أخوتنا، وإن شاء الله سيستمر في المرحلة القادمة وبشكل قوي التعاون التركي القطري في مجال الصناعات الدفاعية والتجارة والسياحة والطاقة".

وفيما يتعلق بسياسة بلاده في مجال التصنيع العسكري، قال أردوغان إن تركيا خفضت نسبة اعتمادها على الخارج في مجال الصناعات الدفاعية من 80 إلى 35%.

ق م

الموضوع الســـابق

نتنياهو: سنكثف هجماتنا على سوريا إذا اقتضت الحاجة

الموضوع التـــالي

ترامب يهدد بتدمير اقتصاد تركيا إذا هاجمت الأكراد بسوريا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل