الأخبار

"لإلغاء إنجازات مسيرة العودة"

خبير سياسي: ما يقوم به عباس وفريقه "ثورة مضادة"

08 كانون ثاني / يناير 2019. الساعة 04:57 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - متابعة صفا

قال الخبير السياسي نهاد الشيخ خليل الثلاثاء، إن: "ما يقوم به الرئيس محمود عباس وفريقه، هو ثورة مضادة تحاول إلغاء ما أنجزته مسيرات العودة وكسر الحصار على صعيد التسهيلات الحياتية".

وأضاف الشيخ خليل في منشور على حسابه في فيسبوك، أنهم يهدفون إلى تدمير البيئة السياسية التي أوجدتها هذه المسيرات، وإعادة غزة وفلسطين إلى حالة انعدام اليقين بشأن الحاضر والمستقبل.

وأكد أن "الرد الوطني المطلوب يتمثل في الاستمرار في مسيرات العودة وتطويرها، والارتقاء بحالة الوحدة التي بدأت تتبلور انطلاقًا من غزة".

وتشن قيادات في السلطة وحركة فتح منذ الجمعة الماضية حملة إعلامية شرسة تجاه حركة حماس، عقب اعتداء تعرض له تلفزيون فلسطين بغزة.

ورغم إلقاء وزارة الداخلية بغزة القبض على الفاعلين بعد يوم من الحادثة التي جاءت وفق الاعترافات عقب قطع رواتبهم من السلطة، إلا أن الحملة مستمرة.

وأول أمس، أعلنت السلطة سحب موظفيها من معبر رفح، معللة ذلك بـ "التطورات الأخيرة في غزة"، فيما توعدت قيادات فتحاوية بإجراءات جديدة ضد قطاع غزة.

ويخرج الفلسطينيون في قطاع غزة منذ 30 مارس الماضي في مظاهرات مسيرة العودة وكسر الحصار شرقي قطاع غزة أيام الجُمع وفي الحراك البحري شمالي القطاع أيام الاثنين.

وعقب تواصل الفعل الشعبي للمسيرات وأدواتها ووحداتها (قص السلك-البالونات الحارقة..) أبرمت تفاهمات بين الفصائل والاحتلال برعاية مصرية قطرية أممية للتخفيف من المسيرات مقابل التخفيف من الحصار الإسرائيلي.

ونجحت تلك التفاهمات في دخول أموال قطرية لتمويل محطة توليد الكهرباء بغزة، وعلى دفعتين –حتى اللحظة- لتحسين الدفعات المالية لموظفي الحكومة بغزة والفقراء.

ا م

الموضوع الســـابق

الأحرار: لن يفلح عباس وفريقه بتحقيق ما فشل الاحتلال به

الموضوع التـــالي

"كتلة الصحفي" تطالب بوقف اختطاف أجهزة أمن السلطة للصحفيين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل