الأخبار

التداول الاجتماعي في أسواق المال.. واقع وآمال وطموح

07 كانون ثاني / يناير 2019. الساعة 08:52 بتوقيت القــدس.

أخبار » اقتصاد

تصغير الخط تكبير الخط

القاهرة - صفا

يعتبر قطاع الخدمات من أهم سمات العصر الحديث، هذا لأن التطورات التكنولوجية والاقتصادية الهائلة حسنت من مستوى المعيشة وزادت القدرات الشرائية لدى ملايين البشر من مختلف دول العالم.

وبما أن طبع الإنسان هو الميل لمزيد من الدعة والراحة وتوفير كل ما يلزم بأقل وقت وجهد ممكن سارعت الشركات باستثمار هذه الخاصية وقامت بتوفير المزيد من الخدمات التي يحتاجها الناس في حياتهم اليومية، وليس أدل من ذلك نمو مفهوم التسوق الإلكتروني وخدمات الديلفري وغيرها من الخدمات التي امتدت لتشمل كافة مستلزمات ومتطلبات الحياة.

هذه الخاصية أدركتها شركات الوساطة العاملة في الأسواق المالية جيدا، لذلك هم يقومون بين الفينة والأخرى بإدخال المزيد من التحسينات التي من شأنها أن تجعل بيئة التداول مريحة وأكثر بساطة ويستطيع المتداول من خلالها تحقيق نتائج جيدة بأقل وقت وجهد ممكن.

هذه التحسينات شملت مجموعة من الخدمات مثل خدمة التداول الآلي وغيرها من الأدوات المالية المساعدة في إدارة الحسابات وإدارة المخاطر. واحدة من أهم هذه الخدمات أيضا والتي لاقت رواجا واسعا في الآونة الأخيرة هي خدمة التداول الإجتماعي.

من خلال منصات التداول الخاصة بها تعمل مجموعة من شركات الوساطة على تقديم خدمة التداول التفاعلي أو ما يعرف بالتداول الاجتماعي وذلك من خلال نافذة يتم تصميمها لهذا الغرض والتي تعتبر بمثابة ملتقى للمتداولين من كافة مستويات الخبرة، يتداولون فيها الآراء والخبرات ويعملوا سويا من أجل الوصول إلى أفضل القرارات الممكنة.

من خلال التداول الآلي أيضا يمكن للمتداولين المبتدئين نسخ صفقات الكبار المحترفين والتي تمكنهم بالفعل من تنفيذ استثمارات ناجحة كما أن هذه البوابة تعتبر من ضمن أهم الأدوات التعليمية بالممارسة الفعلية في بيئة التداول الحقيقية.

من جانب آخر تعتبر خدمة التداول الاجتماعي مفيدة للمتداولين الخبراء من أجل الترويج للاستراتيجيات الخاصة بهم أو تقديم خدمات التوصيات مقابل مبلغ مالي أو نسبة من الأرباح.

هذه المزايا مجتمعة جعلت شركة الوساطة تولي اهتمام متزايد لهذا النوع من الخدمات، حيث نجد أن بعض الشركات قامت بتصميم منصات خاصة بالتداول الاجتماعي والبعض الآخر قام بإدخال هذه الميزة إلى منصات التداول الموجودة فعلا، فيما لا تزال شركات أخرى لم تقم بتقديم هذه الخدمة.

لكن كيف يمكن التعرف على إيجابيات وسلبيات مثل هذا النوع من المنصات أو الخدمات ونقاط القوة أو الضعف الموجودة لديها؟ وما هي بالفعل المنصة الأفضل التي ستساهم في تحقيق أهداف وغايات المستثمرين؟

مؤخرا قامت شركة Leaprate بإطلاق برنامج التداول الخاص بها في المملكة العربية السعودية، وتعمل الآن على توفير محتواها وموقعها الإلكتروني للمتداولين من كافة مناطق العالم العربي.

هذه الخطوة تعتبر نقلة نوية في مجال الاستثمار المالي في العالم العربي لما تقدمه هذه الشركة من خدمات تساهم في تنمية الجانب المعرفي وخدمات استشارة أخرى تساهم في تحقيق الأهداف الاستثمارية.

هذا وتعتبر خدمة التعريف بوسطاء وسماسرة الفوركس من أهم الخدمات التي تقدمها الشركة من خلال تسليط الضوء على كافة الخدمات التي تقدمها وتمحيصها بشكل جيد والتعريف بنقاط القوة ونقاط الضعف لديها بما في ذلك منصات التداول بأنواعها المختلفة كما أنها تبحث جيدا في موضوع التداول التفاعلي الاجتماعي وتبرز إيجابياته وسلبياته بشكل مفصل وهذا بدوره يساعد المتداول في التعرف وبدقة على الخيار الأمثل الذي يتناسب مع حاجاته ورغباته وهذا بدوره يقود ويساعد في تحقيق الأهداف والغايات العظيمة المرجوة من الاستثمار في الأسواق المالية.

ع ق

الموضوع الســـابق

العملات تنخفض مقابل الشيقل

الموضوع التـــالي

الذهب يصعد مع تراجع الدولار

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل