الأخبار

أكد أهمية تطوير العلاقة والشراكة مع "جايكا"

أبو هولي يُشيد بدعم اليابان الإنساني لشعبنا وقضيته

07 كانون ثاني / يناير 2019. الساعة 11:56 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

أشاد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، بمواقف دولة اليابان الداعمة للقضية الفلسطينية ولنضال الشعب الفلسطيني ولحقوقه المشروعة في العودة وتقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وأكد أن دائرة شؤون اللاجئين في إطار استراتيجيتها للعام 2019، تعمل على تطوير مشروع تحسين المخيمات مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي "جايكا" لتشمل جميع المخيمات في الوطن والشتات.

وأشار أبو هولي إلى أن مشروع تحسين المخيمات أثبت نجاعته في تحديد واختيار المشاريع للمخيمات حسب أولية الاحتياج وتأهيل كادر قادر على القيام بهذه المهمة.

جاء ذلك خلال حفل وداع وتكريم رئيس مكتب الوكالة اليابانية للتعاون الدولي "جايكا" يوكو ميتسوي، بمناسبة انتهاء مهام عملها في فلسطين، والذي نظمته دائرة شؤون اللاجئين اليوم الاثنين في مقرها بمدينة رام الله.

وثمن أبو هولي الدور الذي لعبته "يوكو ميتسوي" على مدار 4 سنوات من خلال موقعها كممثلة لوكالة "جايكا" في فلسطين وإشرافها على المشاريع التي نفذتها الوكالة وتدخلها بشكل طارئ لتمويل مشروع شبكة الصرف الصحي في مخيم عقبة جبر بقيمة ٩ مليون دولار مع وكالة الغوث الدولية "أونروا".

وبين أن هذا المشروع الحيوي خدم المخيم، وكان له مردود إيجابي على اللاجئين الفلسطينيين، مشيرًا إلى أن "ميتسوي" شاركت اللاجئين في معاناة المخيم واللاجئ، وحققت خلال عملها منذ العام ٢٠١٥ الكثير من الإنجازات.

وأكد أن قرارها الجريء والشجاع في نقل مكتب "جايكا" ومقر إقامتها من "إسرائيل" إلى رام الله قد اختارت الأصعب كي تنخرط وتشعر بمعاناة اللاجئين والمعاناة اليومية التي يعيشها الشعب الفلسطيني خلال عملية التنقل جراء الحواجز الاسرائيلية المنتشرة في كافة محافظات الضفة الغربية.

وأوضح أن "ميتسوي" ساهمت في رفع كفاءة التنسيق للمساعدات اليابانية المقدمة للشعب الفلسطيني وتخصيصها رزمة مشاريع من "جايكا" تخص اللاجئين الفلسطينيين وتنمية المخيمات.

وأضاف أنها عبر برنامج تطوير قدرات استطاعت أن تعلم وتطور قدرات طاقم دائرة شؤون اللاجئين ورفع كفاءتهم المهنية في تحديد احتياجات المخيمات ومشاركة كافة شرائح المخيم في اتخاذ القرارات، ناقلة لأبناء شعبنا التجربة اليابانية في اختيار وتحديد المشاريع ذات الأولوية التي يستفيد منها أكبر شريحة.

وأوضح أن اليابان دائمًا أيديها بيضاء تجاه القضية الفلسطينية وتخدم الشعب الفلسطيني من خلال مشاريعها التنموية في المخيمات بالأراضي الفلسطينية دون ثمن سياسي، وهذا شيء نقدره.

وتطلع أبو هولي لأن تزيد الوكالة اليابانية للتنمية من مشاريعها المقدمة للمخيمات، وأن تمتد لكل المخيمات في الضفة ولبنان سوريا والأردن وغزة.

ولفت إلى أن المخيمات تحتاج بشكل فعلي إلى مشاريع تنموية تساهم في تطوير بنية المخيمات وتحسين حياة اللاجئين، مؤكدًا أن شراكة دائرة شؤون اللاجئين مع الوكالة اليابانية ستكون متواصلة وسنعمل على تطويرها.

من جهته، قال رئيس اللجنة الشعبية بمخيم عقبة جبر جمال أبو عمرو نيابةً عن اللجان الشعبية في المحافظات الشمالية، إن مشروع الصرف الصحي عالج العديد من المشاكل داخل مخيم عقبة جبر، حيث قدمت "جايكا" لنا الكثير وتعلمنا من تجاربها في إعداد المشاريع.

وأضاف "تعلمنا من التجربة اليابانية أن نتخذ قراراتنا بشكل مشترك"، مبينًا أن كل الفئات والشرائح داخل المخيمات تشارك في اتخاذ القرارات بكاملها بما يخص المشاريع والاحتياجات ذات الأولوية.

من جهتها، أكدت "ميتسوي" أن تعميم التجربة على المخيمات في الضفة الغربية ستليها مراحل في غزة ولبنان وسوريا والأردن، مشددة على أن الوكالة اليابانية ستعطي أولوية لمشاريعها في جميع مناطق اللاجئين في كافة أماكن تواجدهم.

وقالت "لا يوجد شك أن دعم اللاجئين هي من أحد أعلى الأولويات في جايكا"، مؤكدة أن المخاوف التي كانت لدى "جايكا" تبددت بالتزام وتعاون فريق عمل دائرة شؤون اللاجئين ونجاحه في مهمته، والذي شجعها للانتقال إلى تطبيق برامجها في المخيمات الفلسطينية في لبنان والأردن وسوريا وغزة دون أي تردد أو خوف.

وأكدت أن زيارات الوفود اليابانية التي كان آخرها زيارة رئيس الوزراء الياباني ووفد من أعضاء البرلمان الياباني لمخيم عقبة جبر ستتواصل للاطلاع على واقع المخيمات الفلسطينية.

ووعدت "ميتسوي" أن اليابان ستبقى تقف دائمًا إلى جانب الطرف الفلسطيني، وستبقى الداعم للمخيمات والعمل على تحسينها وتطويرها لتخفيف معاناة اللاجئين الفلسطينيين.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

"فلسطينيي أوروبا" يطلق شعار مؤتمره المقبل بكوبنهاغن

الموضوع التـــالي

"الأردنية الهاشمية" تنفذ مشروعًا لدعم اللاجئين الفلسطينيين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل