الأخبار

لاحتضانها نجلها من الاحتلال لـ67يومًا

عائلة نعالوة ترد جميل آل بشكار في نابلس

05 كانون ثاني / يناير 2019. الساعة 08:51 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

نابلس - صفا

شارك المئات من أبناء عائلة نعالوة وأهالي ضاحية شويكة في مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة السبت، في مسيرة عرفت باسم "رد الجميل" لآل بشكار ومخيم عسكر الجديد في مدينة نابلس، لاحتضانهم الشهيد أشرف نعالوة خلال فترة مطاردته من قبل الاحتلال الإسرائيلي على مدار 67يومًا.

وانطلق المشاركون بمسيرة رد الجميل التي دعت اليها عائلة نعالوة والقوى الفلسطينية بعد صلاة العصر، من أمام مسجد نعالوة بضاحية شويكة في طولكرم، وتوجهوا إلى مخيم عسكر الجديد.

ورفع المشاركون لافتات تعبر عن شكرهم لأهالي مخيم عسكر ولآل بشكار، الذين آووا ابنهم الشهيد أشرف نعالوة.

وكان باستقبال الوفد في إحدى الصالات العامة جموع غفيرة من أهالي مخيم عسكر الجديد والقديم والوجهاء وممثلي المؤسسات. 

وألقى أحد وجهاء المخيم كلمة ترحيبية أكد فيها اعتزاز مخيم عسكر باحتضان نعالوة، مؤكدا أن دماء نعالوة التي سالت على ارض المخيم هي جسر محبة ومودة وتعزيز لعلاقة الأخوة بين كل أبناء الشعب الواحد.

بدوره، قال ممثل الوفد أنهم جاؤوا لشكر مخيم عسكر وآل بشكار، ولرد الجميل لهم وتقدير صنيعهم.

وأشاد ببطولات وتضحيات مخيم عسكر الذي يحمل اسمه معاني الصمود والعزة والإباء والنخوة والرجولة، معبرًا عن عجزهم عن رد الجميل لهذا المخيم ولآل بشكار الذين ورثوا المجد كابرا عن كابر، ويورثون المجد والعزة للأجيال القادمة.

من ناحيته، قال الشيخ طه قطناني والد الشهيدة أشرقت إن مخيم عسكر سيبقى خزان الثورة، هو وكل المخيمات والقرى والمدن الفلسطينية.

وذكر أن دماء الشهيد أشرف تقول إن كل بوصلة لا تشير إلى القدس فهي مشبوهة، وأن كل من يحاول أن يصطنع عدوا غير العدو الإسرائيلي سيبوء بالخذلان والخزي والعار.

وأضاف قطناني أن آل بشكار يسيرون على خطى الأحرار والشهداء، فمن يأوي مطاردًا في هذه الأيام يقوم بعمل جبار تعجز عنه جيوش ودول.

ودعا عائلة نعالوة إلى عدم تقديم الشكر لمخيم عسكر وآل بشكار، لأن المرء لا يشكر نفسه، ولأن آل بشكار لا يقبلون أن يُشكروا على واجب قاموا به تجاه أرضهم وعقيدتهم ومقدساتهم، متسائلًا: "كيف لمن قدم الدم أن يشكر القاعدين؟".

وكرم الوفد الشاب رائد بشكار، الذي نهشت الكلاب البوليسية يده وتم اعتقاله ليلة استشهاد المطارد نعالوة.

كما توجه الوفد إلى المنزل الذي استشهد فيه نعالوة، واطلعوا على آثار الدمار والدماء التي لا زالت على حالها منذ استشهاده.

غ ك / د م

الموضوع الســـابق

الكيالي يتحدث عن تفاصيل المنحة القطرية لموظفي غزة

الموضوع التـــالي

إصابات بانفجار بمنزل في رفح

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل