الأخبار

سامسونغ تراهن على المحتوى العربي لتعزيز مبيعات تلفزيوناتها

27 كانون أول / ديسمبر 2018. الساعة 08:08 بتوقيت القــدس.

تقنية » تقنية

تصغير الخط تكبير الخط

سول - صفا

تراهن شركة سامسونغ على المحتوى العربي بحسب الطلب لتعزيز مبيعات تلفزيوناتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفقا لتقرير أخباري جديد، وهو ما سيضعها في منافسة مباشرة مع خدمات بث أخرى مثل نتفليكس.

وبحسب التقرير فإن شركة التكنولوجيا الكورية العملاقة -التي تعمل عبر قطاعات إلكترونية استهلاكية عديدة- تقوم بجهود غير عادية في مجال بث الفيديو بحسب الطلب، وفي سبيل ذلك فإنها تتعاون مع ثلاثة من مزودي خدمة الفيديو بحسب الطلب تملك متابعين في المنطقة، وهي شركات: "إم بي سي شاهد"، و"ستارز بلاي"، و"وياك".

وفي حين لا يتوفر حاليا سوى قدر قليل من التفاصيل، يبدو أن العملاء سيتمكنون من الوصول إلى خدمة "سمارت باك" جديدة عند شراء تلفزيونات مختارة من سامسونغ.

ومن غير الواضح الشكل الذي ستكون عليه خدمة "سمارت باك"، لكن من المرجح أنها مجموعة من التطبيقات المدمجة من خدمات البث الثلاثة المذكورة، أو خدمات البث التي تقدم محتوى من تلك الشركات.

وسيتم توسعة ميزة "سمارت باك" أكثر مع إطلاق الشركة أول تلفزيون بدقة 8كي العام المقبل، والذي يملك عدد بكسلات يزيد 16 مرة عما في التلفزيونات كاملة الوضوح العالي (full HD).

وتقدم سامسونغ بالفعل مجموعة من تطبيقات البث على تلفزيوناتها الذكية، بما في ذلك يوتيوب ونتفليكس وإتش بي أو غو وأمازون برايم فيديو وهولو وبي بي سي آي بلاير.

وتتنافس الشركات على كسب الجمهور العربي لخدمات البث التلفزيوني بحسب الطلب، وعلى رأسها شركة نتفليكس الأميركية التي تتصدر هذا المجال، حيث تحاول رفع حصتها السوقية في العالم العربي من خلال طرح مسلسلات وأعمال عربية حصرية من إنتاجها.

يذكر أن خدمات الفيديو بحسب الطلب في المنطقة العربية حققت إجمالي إيرادات بلغ 523 مليون دولار في عام 2018، بزيادة 21% على أساس سنوي، وذلك وفقا لبيانات من شركة الأبحاث ستاتيستا مع حوالي 33 مليون مشترك في 2018.

ا م

الموضوع الســـابق

5 أجهزة في طريقها للانقراض بسبب ثورة التكنولوجيا

الموضوع التـــالي

الكشف عن كلمة العبور الأقل أمناً عام 2018

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل