الأخبار

"حنا" يُطالب أونروا بإيجاد مصادر تمويل بديلة ووقف تقليص خدماتها

22 كانون أول / ديسمبر 2018. الساعة 11:40 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

طالب رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا، وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بإيجاد مصادر تمويل بديلة، وليس التفكير بتقليص خدماتها المقدمة للاجئين.

وقال حنا خلال استقباله السبت، وفدًا من موظفي "أونروا" إن" السبب الذي من أجله أسست "أونروا" ما زال قائمًا وشعبنا الفلسطيني في مخيمات اللجوء ما زال ينتظر يوم عودته إلى وطنه السليب وهو يعيش في بعض المخيمات في ظروف أسوأ من العالم الثالث".

وأضاف أن المؤامرات التي تتعرض لها "أونروا" إنما تندرج في إطار ما يمارس بحق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة من مؤامرات ومشاريع مشبوهة هدفها تصفية القضية الفلسطينية وابتلاع مدينة القدس بشكل كلي.

وأوضح أن "أونروا" وُجدت لكي تبقى وليس من العدل والمنطق تقليص خدماتها وفصل عدد من موظفيها في ظل ما يعانيه الشعب الفلسطيني في هذه الأرض المقدسة، وفي مخيمات اللجوء من ظروف معيشية واقتصادية صعبة.

وأعرب حنا عن تضامنه مع موظفي الوكالة، مطالبًا بأنصافهم وبإبقائهم في عملهم، مثمنًا الدور الإنساني الذي تقوم به هذه المنظمة الأممية الإنسانية، والتي أسست إثر نكبة الشعب الفلسطيني، وأنه يجب أن تبقى مؤدية لرسالتها، لأن تداعيات النكبة ما زالت قائمة وموجودة أمامنا حتى اليوم.

وطالب "أونروا" بتكثيف وتعزيز نشاطاتها الإنسانية وخاصة في مخيمات لبنان وسوريا وغيرها من الأماكن، حيث الفلسطينيون المنكوبون والمشردون والذين يعانون من ظروف معيشية حياتية كارثية.

وقال المطران حنا إننا على تواصل مع مسؤولي "أونروا"، ونحن دومًا نقدم لهم الاقتراحات والأفكار لكي يخرجوا من الأزمة التي يعانون منها، ويبدو ان هذه الأزمة في طريقها إلى الحل، لكن هذا يحتاج إلى تضافر الجهود وتعاون جميع الأطراف المعنية.

ر ش/ ع ق

الموضوع الســـابق

الصين تقدم 2,35 مليون دولار لدعم معونة الأونروا الغذائية في غزة

الموضوع التـــالي

جاليات فلسطين بأوروبا: حل التشريعي تهرب من الاستحقاقات الوطنية العليا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل