الأخبار

موت طفل فلسطيني لرفض مستشفى لبناني استقباله

18 كانون أول / ديسمبر 2018. الساعة 07:03 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

بيروت - صفا

أفادت مصادر إعلامية لبنانية يوم الثلاثاء، بوفاة طفل فلسطيني على أبواب أحد المستشفيات في مدينة طرابلس شمال لبنان، بعد أن رفضت استقباله.

وذكرت المصادر أن وزارة الصحة اللبنانية عجزت عن توفير سرير للطفل الفلسطيني محمد وهبه (3 سنوات) في المستشفيات.

وأوضحت أن المستشفى رفضت استقباله بسبب عدم قدرة عائلته المادية على معالجته على نفقتها الخاصة.

وصرح أهل الطفل أنه "كان بحاجة لإجراء عملية جراحية تبلغ كلفتها 25 ألف دولار أمريكي، وأنه دخل قبل 3 أيام في غيبوبة استدعت نقله إلى العناية المشددة. لكن المستشفيات رفضت استقباله بدعوى عدم وجود سرير وعدم توفر تكاليف العلاج لدى ذويه".

وأكد أهل الطفل أنهم ناشدوا كلا من وكالة الأونروا ومؤسسة الضمان الفلسطيني ووزير الصحة اللبناني غسان حاصباني للمساعدة، ولكن دون جدوى.

ونجحت محاولات الناشطين عبر مواقع التواصل في الضغط لتأمين سرير لمحمد في وحدة العناية الفائقة بمستشفى طرابلس الحكومي، إلا أنه توفي بعدها بساعات.

وحسب موقع "النشرة" الإخبارية، تقع طبابة الفلسطينيين في لبنان على عاتق وكالة الأمم المتحدة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا)، وهي المسؤولة عن هذا الأمر.

وشيع أهالي مخيم "نهر البارد" الطفل الفلسطيني في أجواء من الغضب والحزن. وأقدم البعض على قطع الطرقات بالإطارات المشتعلة احتجاجا على تقليص خدمات أونروا التي أفضت إلى وفاة الطفل.

وأشعل موت الطفل وهبة مواقع التواصل في لبنان غضبًا، وأطلق الناشطون هاشتاغ #محمد_وهبة الذي كان حديث اللبنانيين على مدار الساعات القليلة الماضية، وطالب المغردون بمحاسبة المسؤولين عن موت الطفل.

ا م

الموضوع الســـابق

خطة يهودية لدفع الكونغرس لدعم تطهير عرقي للفلسطينيين بالضفة

الموضوع التـــالي

563 فلسطينيًا على الأقل استشهدوا تعذيبًا بسجون سورية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل