الأخبار

إغلاقات ومواجهات باقتحام رام الله من عدة محاور

13 كانون أول / ديسمبر 2018. الساعة 02:47 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

اقتحمت قوات الاحتلال بعد ظهر الثلاثاء، مدينتي رام الله والبيرة من عدة محاور عقب عملية إطلاق النار على مفترق مستوطنة "جيفعات آساف" المقامة على أراضي قرية برقة شرق مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأعلن الاحتلال عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة رابع، فيما لا تزال قوات كبيرة تقوم بأعمال البحث والتمشيط لاعتقال المنفذين.

وشددت قوات الاحتلال من تواجدها في المنطقة الشمالية لمدينة رام الله، فأغلقت حاجز الارتباط والتنسيق قرب مستوطنة "بيت ايل"، كما شددت من تواجدها على حاجز عطارة واحتجزت شبان ومركبات.

وأغلق الاحتلال مدخل بلدة سلواد الغربي كما أغلقت مداخل قرية بيتين المجاورة ووضعت صباح اليوم بوابة حديدية على مدخل قرية عين يبرود.

كما أغلق الاحتلال حاجز عين سينيا في منطقة عيون الحرامية، إلى جانب إغلاق طريق البيرة مخيم الجلزون شمالا.

واقتحمت دوريات عسكرية وناقلات الجنود المنطقة الشمالية من البيرة والمنطقة الصناعية واحتجزت شبان وحققت معهم، أعقبها اندلاع مواجهات مع عشرات الشبان.

وفي ذات السياق، اقتحمت قوة عسكرية بلدة بيتونيا الملاصقة لرام الله من الجهة الغربية، حيث اندلعت مواجهات مع الشبان جرى خلالها إطلاق قنابل الغاز.

وأغلق الاحتلال المدخل الغربي الرئيس لبيتونيا "حاجز 17"، فيما لا يزال الاحتلال يغلق حاجز "العنب" غربا.

وفي الناحية الجنوبية، أغلق الاحتلال حاجز قلنديا باتجاه مدينة القدس، كما شدد من إجراءاته على حاجز قرية جبع.

وأعلنت قوات الاحتلال عن فرض طوق أمني شامل على مدينة رام الله في أعقاب عملية مستوطنة "جيفعات آساف" والدفع بقوات إضافية في محيطها.

أ ك

الموضوع الســـابق

فصائل بغزة: جذوة المقاومة لن تنطفئ بالضفة بل ستتصاعد

الموضوع التـــالي

خارجية روسيا: الاقتحامات الإسرائيلية للمدن والمؤسسات الفلسطينية تثير القلق

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل