الأخبار

حماس تبارك عمليات الضفة وتشيد بالعائلات الحاضنة للمطاردين

13 كانون أول / ديسمبر 2018. الساعة 02:19 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

باركت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" العمليات البطولية التي نفذتها ثلة من أبناء الضفة الغربية المحتلة، والتي كان آخرها عملية إطلاق النار البطولية شمال رام الله؛ ومقتل 3 جنود من جيش الاحتلال الاسرائيلي.

وأضافت الحركة في بيان تلقته وكالة "صفا" الخميس "أن أبناء شعبنا كافة ومن بينهم أبناء حماس لن يتوانوا عن تلبية واجب الوطن في الدفاع عن أرضنا المحتلة وعن المقدسات، فالمقاومة ماضية ما دام شبر من أرضنا محتلاً.

وحيّت حماس عائلات الشهداء الأبطال، واصفة إياها بأنها عائلات مباركة معروفة بتاريخها النضالي بين أبناء الشعب الفلسطيني، مضيفة أن "الشهيد صالح البرغوثي هو نجل الأسير المحرر عمر البرغوثي الذي قضى أكثر من 25 عامًا في سجون الاحتلال، في حين ما تزال قوات الاحتلال تعتقل عائلة الشهيد أشرف نعالوة منذ أكثر من شهرين في زنازينها".

وشددت الحركة بالقول "إن أصالة شعبنا في احتضان المطاردين لن تتوقف، وما قدمته عائلة "بشكار" في احتضان المقاوم "نعالوة" مثال مشرف على وفاء شعبنا للمقاومين".

ووجهت الحركة رسالة لقادة الاحتلال قالت فيها: "نقول لكل قادة الاحتلال والمستوطنين لا تحلموا بالأمن فوق أرضنا وعليكم الرحيل، وإن خيار شعبنا في تحرير أرضه لا تراجع عنه مهما بلغت التضحيات".

ودعت الحركة أبناء الشعب الفلسطيني إلى المشاركة الفاعلة في أعراس الشهداء، والتضامن الواسع مع عائلاتهم بحضور بيوت التهنئة بالشهادة.

وقٌتل جنديان إسرائيليان ظهر اليوم بعملية إطلاق نار شمالي رام الله، بينما أصيب اثنان آخران بجراح بالغة بعملية إطلاق نار.

وجاءت العملية بعد ساعات من اغتيال قوات الاحتلال الاسرائيلي للمطارد أشرف نعالوة منفذ عملية "بركان" وصالح البرغوثي منفذ عملية "عوفرا"، خلال اشتباكين مسلحين وقعا مساء أمس وفجر اليوم في كل من رام الله ونابلس، فيما قضى شهيد ثالث برصاص الاحتلال في القدس المحتلة بزعم تنفيذه عملية طعن.

ر ب /ع ق

الموضوع الســـابق

الرئاسة: ندين مسلسل العنف في الضفة

الموضوع التـــالي

فصائل بغزة: جذوة المقاومة لن تنطفئ بالضفة بل ستتصاعد

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل