الأخبار

حماس قالت إنه "أحد كوادرها"

"إسرائيل" تغتال مُنفذ عملية "عوفرا"

13 كانون أول / ديسمبر 2018. الساعة 04:25 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

اغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلي الشاب صالح عمر البرغوثي في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، والذي تتهمه بتنفيذ عملية "عوفرا" والتي أصيب فيها 6 إسرائيليين.

وقالت مصادر محلية إن قوة عسكرية إسرائيلية أبلغت البرغوثي الأب الليلة باستشهاد نجله صالح خلال ملاحقة السيارة التي كان يستقلها في قرية سردا شمالي رام الله.

وكان شهود أفادوا لمراسل "صفا" بأن قوة خاصة أطلقت النار على سائق أجرة خلال تواجده بقرية سردا فأصابت المركبة وتهشم زجاجها، وجرى اختطاف سائقها إلى جهة مجهولة دون معرفة مصيره.

بدورها، نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الشهيد البرغوثي وقالت إنه أحد كوادرها في الضفة الغربية المحتلة ومنفذ عملية "عوفرا".

فيما أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن أن جهاز المخابرات الإسرائيلية "الشاباك" اعتقل عددًا من المشتبه بضلوعهم في عملية "عوفرا" الأحد الماضي، حيث أصيب فيها 7 إسرائيليين.

وزعم مكتب نتنياهو في بيان: إن "قوة عسكرية إسرائيلية خاصة حاولت اعتقال البرغوثي الذي حاول الانسحاب ومهاجمة القوة فأطلقت النار عليه وقتلته".

وأشار البيان إلى أن جهاز المخابرات الإسرائيلية "الشاباك" يحقق مع المعتقلين.

وكان جيش الاحتلال واصل اقتحام مدينة رام الله لليوم الثالث بحثا عن منفذي عملية "عوفرا" التي نفذها فلسطينيون يوم الأحد الماضي شرق المدينة، وأصيب خلالها 6 مستوطنين.

يشار إلى أن نتنياهو توعد بمواصلة العمل على ملاحقة منفذي عملية "عوفرا".

د م

الموضوع الســـابق

المطارد نعالوة شهيدًا

الموضوع التـــالي

مسيرة عفوية ومداهمات للاحتلال بطولكرم فجرا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل